بالصور / بوابة فيتو

القمامة سرطان المناطق العشوائية بالإسكندرية (صور)

القمامة تحول منوف لمدينة ضباب.. والأهالي: المرض يهدد حياتنا (فيديو وصور)

القمامة أزمة مستمرة ومستوطنة في مثل المرض السرطاني تعاني منها جميع المناطق الشعبية بالجمهورية بشكل عام ومحافظة الإسكندرية بشكل خاص في مناطقها العشوائية والقرى التي يكثر بها تلال القمامة ومياه الصرف الصحي، والتي تتسبب في انتشار الأمراض والروائح الكريهة والحشرات للمواطنين، الذين يستغلون بعض الأماكن وتخصيصها لتصبح بعد ذلك مقلب للقمامة، لعدم توفير الخدمات بالقرى والمناطق العشوائية وتوفير لصناديق جمع القمامة.

وتنتشر هذه التلال من القمامة ببعض المناطق وبالتحديد بمنطقة الرابعة الناصرية وقرى أبيس والعوايد وأبوسليمان، بسبب إلقاء المواطنين مخلفاتهم بالطرق، بالإضافة إلى إلقاء الباعة الجائلين مخالفتهم بهذه الأماكن واقترابها من الأسواق بداخل القرى.

قال إسلام سعد بائع الخضراوات بمنطقة الرابعة الناصرية، إنه لابد من توفير صناديق للقمامة، بالقري والمناطق التي تحتاج إلى خدمات من المسئولين، بدل الإهمال وترك المواطنين يلقون مخلفاتهم بهذه الأماكن والتي أصبحت مقلب للقمامة دون أي إرشادات أو فرض عقوبات على من يخالف القانون، كما أن شركات النظافة لا تتواجد بصفة مستمرة بالمنطقة، مما يكثر تراكم القمامة وخروج الروائح الكريهة منها والتسبب في انتشار الأمراض.

وأضاف صابر رمضان أحد أهالي القرية، أن أزمة القمامة وتراكمها في الأماكن السكنية سببها الأسواق العشوائية التي تحاصر الميادين دون أي محاسبة من المسئولين وتوفير أماكن مخصصة لها، ويلقى بعضهم القمامة في هذا المقلب بجانب طفح الصرف الصحى والروائح التي تصدر عنها، تتسبب في انتشار العدوى والأمراض، وعدم توفير صناديق لجمع القمامة للحد من هذه الظاهرة.

وأشارت مجدى انور أحد أهالي منطقة الرابعة الناصرية، أن المصانع وورش النجار ساهمت بشكل مباشر في تفاقم هذه الظاهرة، بالرغم من الشكاوى الكثير التي تقدم بها الأهالي للأحياء من أجل وضع خطة للحد من هذه المشكلة، إلا أنه دون جدوى أو استجابة من الأجهزة التنفيذية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا