لأول مرة.. علماء يصنعون "مهبل" من جلد السمك لامرأة ولدت دون أعضاء تناسلية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سلطت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، الضوء على امرأة ولدت بدون مهبل، ونجح فريق من العلماء فى أول جراحة في العالم بإعادة بناء جهازها التناسلى من جلد السمك.

خضعت "جوسيلين مارينيو" ، البالغة من العمر 23 عاماً ، من سيارا ، البرازيل ، لعملية تجميل في إبريل من العام الماضي من قبل علماء برازيليين بعد ولادتها بمرض نادر يدعى "روكيتانسكي" (MRKH)، وهو خلل خلقي يتميز بغياب المهبل، الرحم وعنق الرحم، مما يعني أنها لن تنجب أبداً.

"جوسيلين مارينيو" ولدت بدون مهبل

واشتمل الإجراء الذي أجرى في جامعة سيارا الفيدرالية على فتح فتحة للمهبل للسيدة مارينيو قبل إدخال قالب على شكل الأعضاء التناسلية مبطنة بجلد سمك البلطي ثم تحويله إلى أنسجة الخطوط المهبلية.

وبعد أن أمضت ثلاثة أسابيع في المستشفى ، أُخرجت السيدة مارينيو - وهي أول مريض من بين أربعة مرضى خضعن لهذا الإجراء - وهي الآن مسرورة بالنتائج، وقالت: " فرحة جداً بنجاح العملية"، بعدما دخلت فى اكتئاب شديد عندما اعتقدت أنها لن يكون لها علاقة حميمة".

"جوسيلين مارينيو" ولدت بدون مهبل
 

لماذا يتم استخدام جلد السمك في جراحة إعادة التأهيل المهبلي؟

 

أجرى الجراحون في مدرسة Assis Chateaubriand للولادة ، البرازيل ، جراحة إعادة بناء مهبلية باستخدام جلد السمك في أربع نساء ولدوا دون عنق الرحم أو الرحم أو المبيضين، وكانت مارينهو أول من خضعت لهذا الإجراء.

وقبل الاستخدام ، يخضع جلد السمك لعملية تنظيف وتعقيم خاصة يتبعها التعرض للإشعاع لقتل أي فيروسات.

تعمل هذه العملية على إزالة جميع قشور البشرة ورائحتها ، تاركًا وراءها طبقة جل خفيفة الوزن يمكن تخزينها لمدة تصل إلى عامين في عبوات مبردة ومعقمة.

جلد السمك

جلد السمك

لماذا يتم استخدام طريقة جلد السمك بدلاً من ترقيع الجلد ؟
 

تعتبر "طريقة جلد السمك" أقل حدة من التقنية التقليدية لإنشاء قناة مهبلية باستخدام ترقيع الجلد من فخذي المرضى.

وقال الدكتور ليوناردو بيزيرا ، من مدرسة Assis Chateaubriand للولادة: "يمكن أن يكون ترقيع الجلد من فخذي المرضى مضيعة للوقت ومؤلم حيث يحتاج المريض إلى التعافي من شق كبير يترك ندبة يمكن أن تكون قبيحة ووصمة.لكن، وجد أن الجراحة التى تعتمد على الجلد السمكي لها معدل استرجاع أسرع بدون أي ندوب ظاهرة ، أو مخاطر الرفض أو العدوى، وعادة ما يكون المرضى قادرين على المشي بعد 12 يومًا تقريبًا".

وخلال هذه الفترة يتم امتصاص جلد البلطي ، وتتحول الخلايا وعوامل النمو التي يطلقها الغشاء ، مثل الخلايا الجذعية ، إلى خلايا نسيج المريض، ويحفز جلد السمك نمو الخلايا وتشكيل الأوعية الدموية ويخلق قناة جديدة تساوي قناة المهبل الفعلية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق