بين الوسوسة والشك.. ما هى المتاعب النفسية التى تفرضها المهن المختلفة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لأن المهنة جزء أصيل من حياة كل إنسان؛ فبالتأكيد وفقا لطبيعة كل مهنة تترك أثرا نفسيا واضحًا فى حياة من يعمل بها، ومن هنا بحثنا في الجانب النفسي لأصحاب المهن والمتاعب والأمراض النفسية التي تصيب أصحابها وتؤثر في حياتهم وتعاملاتهم حتى على المستوى الشخصي منها.

 

تأثير المهن المعرفية على المشاعر الإنسانية أكبر من العملية

 الدكتور جمال فرويز، الاستشاري النفسي، أكد على وجود تأثير نفسي عميق لكل مهنة على صاحبها، لافتا إلى أنه كلما صعدنا في سلم الوظائف المعرفية كلما زادت مشكلات صاحب المهنة وأزماتها النفسية معها بخلاف العمال وأصحاب المهن اليدوية، التي تتركز معظم متاعبها في المجهود البدني أكثر من النفسي؛ بسبب طبيعة العمل الميكانيكية.

وتابع فرويز: " فمثلا نجد أن الضباط والمحامين والمستشارين يتسمون بالشك والتدقيق في التفاصيل بسبب تعاملهم الدائم مع القضايا والجرائم والاتصال المباشر مع القتلة والمجرمين بحكم طبيعة المهنة، ويلاحظ خوف أغلب رجال القانون من القضاة من مسألة الاستغلال؛ لذا نجدهم ممحصين وحريصين جدا في اختيار علاقاتهم ومعارفهم واتصالاتهم خوفا من الوقوع في شُبهه أو استغلال أي هفوة أو ثغرة ضدهم، بينما نجد العاملين في البنوك "موسوسين" جدا، لديهم دقة في التعامل وإعادة التصرف أكثر من مرة بهدف التأكد؛ نتيجة لطبيعة عملهم وتعاملاتهم مع الأموال التي تستلزم الدقة والتأكيد تجنبا للوقوع في الخطأ".

وأضاف الاستشارى النفسى أن أطباء أمراض النساء والولادة، الذين يمارسون المهنة من أبوابها الخلفية ويقومون بإجراء عمليات غير مشروعة، عادة مايعانون من الشك الدائم في الرفيقة أيا ما كانت حبيبة أو خطيبة أو زوجة، ويعاني من هواجس متعلقة بطبيعة العلاقة ودرجة الأمانة والإخلاص فيها؛ بسبب ممارساته غير القانونية.

وأشار إلى أن المهن التي تتعامل مع المشاعر الإنسانية تؤثر على صحة أصحابها النفسية وتعرضهم للاكتئاب؛ نتيجة شحنهم بالعديد من الطاقات السلبية مثل الأطباء النفسيين في بداية حياتهم، والصحفيين والإعلاميين الذين يتعاملون مع مشكلات وأمراض قرائهم ومتابعيهم، لكن بالاعتياد ومرور الوقت واكتساب الخبرة يستطيعون التخلص من تأثير تلك المشاعر عليهم، واستكمال حياتهم بشكل طبيعي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق