خالد صلاح يكشف على "راديو النيل" كيف قتلت نجاة كامل الشناوى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تناول الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، فى رابع حلقات برنامجه الإذاعى "ولا يوم من أيامه" المذاع على راديو النيل، حكاية مقال الكاتب الصحفى الكبير مصطفى أمين عن مقتل الشاعر والكاتب الكبير كامل الشناوى، بعد رحيل الشناوى بـ10 سنوات، ووضعه رسما كبيرا بجوار هذا المقال للفنانة نجاة.

وطرح الكاتب الصحفى خالد صلاح، فى بداية الحلقة، تساؤلا عن "مين اللى قتل الكاتب الصحفى الكبير والشاعر العظيم كامل الشناوى؟" وتابع: "ليه.. لا قدر الله هو مات مقتول لا حول وقوة إلا بالله.. كاتبنا الكبير مصطفى أمين نشر بعد 10 سنوات من موت كامل الشناوى مقالا بعنوان من قتل كامل الشناوى .. المقال ده عمل ضجة كبيرة فى الشارع خاصة أن الأستاذ مصطفى أمين اتفق وقتها مع الرسام سيد عبد الفتاح أن يرسم صورة مع المقال ده وهى صورة نسخ طبق الأصل من صورة المطربة العظيمة نجاة".

واستكمل قائلاً:" صاحبة الصوت الجميل عندما قرأت المقالة وشافت صورتها جوة الأخبار اتخضت واتصلت بمحاميها فتحى رجب حتى يرفع دعوى قضائية ضد مصطفى أمين لأنه وجه لها اتهام بقتل كامل الشناوى ..السؤال.. ليه كتب مصطفى أمين المقال ده؟ وما هى علاقة نجاة بموت كاتب كبير ورائع وشاعر عظيم مثل كامل الشناوى.. الأستاذ كامل كان واحد من أسطوات الصحافة فى التاريخ المصرى موهوب بمعنى الكلمة، الكثير احتار فى وصفه.. يعنى أنيس منصور مثلاً كان بيقول عليه إنه قادر يضحك حتى على نفسه ولو اتكلم بيجرح وبيداوى ويوجع ويواسى.. أما مصطفى أمين قال عنه "ابن نكتة" ولما يقول النكتة بتبقى على كل لسان زيها زى أغانى عبد الحليم وأم كلثوم وعبد الوهاب".

وتابع خالد صلاح "أما الأديب الكبير عباس العقاد كان يسميه العاشق وأنا اعتقد أن هذا الوصف هو من أكثر الأوصاف التى تليق بالأستاذ كامل، لأنه كان بيحب كتير جداً وبيحب حتى على نفسه.. يعنى كانوا مطلعين عليه إن قلب كامل الشناوى زيه زى صالات العرض السينمائية كل أسبوع فيها فيلم جديد.. وقلب كامل الشناوى كان كل يوم وكل أسبوع وشهر فيه حب جديد.. يعنى أول مرة حب فيها حب راقصة اسمها روز فكتب قصيدة سماها "يا وردة" أى ترجمها من الإنجليزى للعربى، وبعدين حب المطربة نور الهدى وفيه ناس بتقول إنه كان بينافس الملك فاروق نفسه على حب الراقصة كاميليا التى لها قصص كثيرة مع عدد من الصحفيين هنحكيها بعد كدا".

كامل الشناوى
كامل الشناوى

 

وأردف "صلاح" قائلاً:"أما الأستاذ كامل كان شغال "حب فى حب" مرة نادية لطفى ومرة سعاد حسنى ومرة مذيعات فى التليفزيون.. لكن حبه الأكبر والأهم كان المطربة العظيمة نجاة أو إن صح التعبير أن عشقه لنجاة تقدر تقول عليه كدا "حب إلى حد الجنون" لكن هى لم تكن تميل له أوى وكان يتعرض لصدمات منها".

وأضاف:"أن إحدى الصدمات الكبيرة التى تعرض لها كامل الشناوى من المطربة نجاة فى عيد ميلادها وهو جهز من بدرى ونزل واشترى الهدايا وراح على الشقة بتعته فى الزمالك وهم بيقطعوا التورتة بعد ما غنوا لنجاة سنة حلوة يا جميل، فوجئ أن نجاة وقفت جنب الكاتب الكبير يوسف إدريس وهما بيقطوا التورتة وكانت مفاجئة كبيرة للأستاذ كامل الشناوى ورجع خطوة للوراء وهو زعلان وأصبح لديه شكوك كثيرة إنها تحب يوسف إدريس ومش بتحبه.. أصحاب كامل الشناوى واجهوه بالحقيقة إنها مش بتحبه لكن هو مكنش مصدق لحد ما فى يوم جمعته الصدفة أثناء وقوفه على الكورنيش ونجاة نازلة من عربية يوسف إدريس فكانت الصدمة الكبرى.. وطلع كامل الشناوى على مكتب مصطفى أمين جرى وبكى أمامه وهو بيحكى القصة وكتب قصيدته الشهيرة "لا تكذبى ..إنى رأيتكما معا ودعى البكاء... فقد كرهت الأدمعا ما أهون الدمع الجسور إذا جرى من عين كاذبة فأنكر وادعى".

نجاة-2
نجاة الصغيرة

وأوضح خالد صلاح: "ورغم أن كامل الشناوى كان مفكر إنه لو قال القصيدة دى أمام نجاة هتحس بيه وتبص فى عنيه وهتقول ليه لأ يا كامل أنا بحبك أنت.. لكن اللى حصل ليه صدمه كبيرة.. المهم رفع سماعة التليفون يقرأ ليها القصيدة ومستنى منها اللحظة دى ..الست نجاة أول ما سمعت كامل الشناوى بيقول كدا قالت له الله يا كامل دى تحفة  أنا عاوزا أغنيها فوراً.. راح طب واقع مغمى عليه فى مكتب مصطفى أمين وغنت المطربة نجاة هذه القصيدة وبقت واحدة من قصائدها الخالدة وكان كاتبها "المعذب كامل الشناوى".

وختم خالد صلاح الحلقة قائلاً:"من غيرة كامل الشناوى على نجاة ومن حبها ليوسف إدريس، حسب اعتقاده طبعاً، كتب قصيدة ضد يوسف إدريس غناها العندليب عبد الحليم حافظ بعد كدا وهى قصيدة "حبيبها لست وحدك حبيبها.. حبيبها أنا قبلك".. يعنى كتير من الأغانى اللى حضرتك بتسمعها وبنسمعها أنا وأنت كانت أغنيات لعذاب كامل الشناوى عاش الراحل الكبير باقى حياته موجوع ومعذب وكتب قصائد تعكس حالته دى.. واحدة من أهم الأوصاف اللى اتقالت عليه إن كامل الشناوى.. قلبه كان عامل زى بلدان أمريكا الجنوبية فى هذا التوقيت كلها ثورات وانقلابات وتغيرات فى نظام الحكم.. كان نظام حكم قلبه دائماً بيتغير لكن هذه الثورات انتجت لنا أروع القصائد والأغانى اللى بنغنيها حتى الآن.. اسمع القصيدتين "لست وحدك حبيبها.. ولا تكذبى" وقول ولا يوم من أيامك يا أستاذ كامل يا شناوى".

جدير بالذكر، أن برنامج "ولا يوم من أيامه " الإذاعى لخالد صلاح، يتناول المواقف الشخصية والخبطات الصحفية لجنرالات الصحافة بداية من التوأمين على ومصطفى أمين ومحمد حسنين هيكل ومحمد التابعى وأحمد رجب وموسى صبرى وغيرهم، وكواليس علاقتهم برجال السياسة والفن والثقافة.

ويركز خالد صلاح فى برنامجه الجديد على أهمية الصحافة فى تطور حركة التنوير، ودور كبار الكتاب فى تغيير وتشكيل الوعى العام المصرى فى الجوانب الاجتماعية والثقافية.

ويأتي البرنامج برعاية شركة we للاتصالات، وهايد بارك، ويذاع يوميا فى الثالثة والنصف عصرا.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق