علامات تشير لإصابتك بالتعرق المزمن وتستدعى التحليل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يعتبر العرق أحد وسائل تخلص الجسم من السموم والعناصر الضارة به، ويكون طبيعيا فى تلك الحالة.

وأوضحت الدكتورة وفاء علم الدين استشارى الأمراض الجلدية، أن هناك نوعين للعرق:

أولاـ التعرق الطبيعى:  وهو أمر مفيد لصحة الجسم حيث يتخلص من السموم والأشياء الضارة نتيجة عملية الحرق.  

ثانياـ التعرق المفرط : وهو زيادة كمية العرق فى الجسم عن المعدل الطبيعى والذى يحتاج فى تلك الحالة إلى المتابعة مع الطبيب.

وأشارت طبيبة الأمراض الجدلية فى تصريح لـ" اليوم السابع"، أن العرق مثل ترموستات للجسم للتخلص من السموم بعد توسع الأوعية الدموية ، ولكن التعرق المفرط قد يكون علامة مرضية عندما يلاحظ وجود علامات مثل : الشعور بسخونة بالجسم زيادة درجة النشاط والعصبية والشعور برعشة فى الجسم، وزيادة كميات العرق من أجزاء فى الجسم مثل الكعبين والكفين والأبطين ، يجب وقتها إجراء تحليل هرمونات غدة درقية ، لان زيادتها تسبب العلامات السابقة.

أما إذا كان التعرق مفرط دون وجود نشاط للغدة الدرقية فيكون العامل الوراثى المتحكم بها أو نشاط الجهاز السمبثاوى ، وبالتالى فى تلك الحالة يتم إعطاء الشخص أدوية تحتوى على الامونيوم كلورايد التى تقلل من افراز العرق ، إذا لم يستجيب نقوم بعمل حقن بوتوكس تحت إشراف طبى والتى تظهر النتيجة  من 3 إلى 4 أسابيع ويستمر مفعوله  6 أشهر.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق