علاج الأرق بالأدوية الطبية وبطرق طبيعية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الأرق مشكلة يعانى منها العديد من الأشخاص خاصة كبار السن، والخبر السار هو أن هناك العديد من العلاجات لمساعدتك على النوم بشكل أفضل، مثل السلمون وبالخس.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “MyoClinic”، أوضح الأطباء أنه يجب معرفة سبب عدم نومك لعلاجه، حيث أنه يمكن أن يكون بسبب مشكلة طبية ، مثل الألم المزمن ، أو مشكلة عاطفية ، مثل الإجهاد أو الاكتئاب ، فإن علاج هذه المشكلة قد يساعدك على النوم بشكل أفضل.

علاج الأرق
 

هناك العديد من العلاجات التى تساعد فى التخلص من الأرق، وتشمل:

تغيير السلوك ونمط الحياة
 

يعلم خبراء النوم أن هناك العديد من الأشياء التي تؤثر على كيفية نومك بشكل جيد، كما تحسّن التغيرات السلوكية ونمط الحياة من جودة النوم والوقت الذي يستغرقه النوم ، دون الآثار الجانبية لأدوية النوم.

ولتحسين نومك ، إليك بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها:

تمارين الاسترخاء ، مثل الاسترخاء العضلي التدريجي ، قد تساعدك فى التخلص من الأرق، وتشمل:

  • تمارين التنفس للاسترخاء
  • القيام بالتأمل
  • القيام باسترخاء العضلات التدريجي
  • استرخاء عقلك وجسدك

وتغييرات نمط الحياة هي أشياء بسيطة يمكنك القيام بها والتي قد تساعدك على النوم بشكل أفضل، ويشمل ذلك تغيير منطقة نومك أو جدولك الزمني ، وتحديد ما ومتى تأكل وتشرب ، وتكون أكثر نشاطًا.

ومن المهم أيضًا الحفاظ على أوقات النوم المنتظمة ومواعيد اليقظة 7 أيام في الأسبوع ، ومحاولة تجنب أخذ قيلولة خلال اليوم.

الأدوية
 

في بعض الحالات ، يساعد أخذ حبوب النوم لفترة قصيرة في الحصول على قسط من الراحة ، في حين أن التغييرات في السلوك ونمط الحياة يمكن أن تساعدك على المدى الطويل.

وينصح الأطباء بتناول أدوية النوم فقط من حين لآخر أو لفترة قصيرة فقط، فهي ليست الخيار الأول لعلاج الأرق المزمن.

وهذه النصيحة حول الأدوية تنطبق على الجميع، ولكن بشكل خاص على كبار السن.

ويمكن لأي شخص أن يعتمد على أدوية النوم ، ويمكن أن تؤثر هذه الأدوية على مدى تفكير كبار السن أثناء الاستخدام طويل الأمد وبعده.

والعديد من أدوية النوم تتسبب في آثار جانبية ، مثل انخفاض ضغط الدم والقلق والغثيان، وقد تصبح هذه الأدوية أقل فعالية عندما يعتاد الجسم عليها وقد تتسبب في أعراض انسحاب عند التوقف عن استخدامها.

أدوية النوم تشمل:

مضادات الاكتئاب التي لها تأثير مهدئ يمكن استخدامها لمساعدتك على النوم.

ومضادات الهيستامين، وعادة ما تستخدم للحساسية، لكنها يمكن أن توفر الإغاثة على المدى القصير من الأرق.

الطب التكميلي
 

العلاجات الأخرى للأرق قد تشمل الطب التكميلي، واثنان من الملاحق الغذائية الأكثر شعبية المستخدمة للأرق هي:

الميلاتونين
 

وهو هرمون ينتجه الدماغ، ويمكنك أيضًا شراؤه كمكمل غذائى

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق