هو وهى / بوابة فيتو

57 % من الأطفال الأمريكيين يعانون من السمنة المفرطة قبل سن 35

أفادت دراسة طبية حديثة أن أكثر من نصف الأطفال الأمريكيين يعانون من السمنة المفرطة عند سن 35 عامًا، إذا ما استمرت الاتجاهات الحالية.

وكشف باحثون في جامعة "هارفارد" الأمريكية بالتعاون مع مدرسة "تشان للصحة العامة" بتحليل البيانات المتحصل عليها من "مركز الوقاية ومكافحة الأمراض"، حيث وجدوا أن 57% من أطفال اليوم سيعانون من السمنة المفرطة مع بلوغهم سن الــ 35 عاما.. وتشكل هذه زيادة كبيرة في المستويات الحالية، والتي تسجل 38% من الأمريكيين الذين زادت أعمارهم عن 20 عاما، ليصنفوا من البدناء.

وقال الدكتور "زاك وارد"، أستاذ أمراض السمنة في جامعة"هارفارد": فيما يتعلق بالاتجاهات الحالية، فإن السمنة ستكون مشكلة بالنسبة لعظم الأطفال أثناء تقدمهم في العمر.. مشددا على الحاجة للبدء في التفكير في توسيع نطاق جهود الوقاية".

من ناحية أخرى، أوضح "ستيفن دانييلز"، رئيس قسم طب الأطفال في جامعة "كولورادو" الأمريكية، أن الدراسة التي نشرت في مجلة "نيوإنجلاند" الطبية، تستند إلى تقنية تحليل إحصائي متطورة تعتمد على بعض الافتراضات ويمكن الطعن في هذه الافتراضات.. ولكنني أعتقد أن الافتراضات معقولة جدا وأن استنتاجاتها معقولة جدا ولسوء الحظ مخيفة جدا".. وأضاف: "أن هناك حاجة لتغييرات نمط الحياة الرئيسية، وهذا يشمل تغييرات كبيرة في الوجبات الغذائية المشتركة، المليئة بالسعرات الحرارية العالية والأغذية المغذية منخفضة السعرات الحرارية، فضلا عن تشجيع المزيد من النشاط البدني، مهمة صعبة نظرا للاستخدام المستمر للأمريكيين لأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا