هو وهى / بوابة فيتو

دراسة: المرضى أكثر عرضة للشكوى من الأطباء الأصغر سنا

على ما يبدو أن المرضى أكثر شكوى من الأطباء صغار السن، خاصة أطباء العيون.. فقد توصلت دراسة طبية حديثة لأكثر من 1.300 طبيب عيون في جامعة "فاندربيلت" في مدينة "ناشفيل"، أنه كلما زاد عمر الأطباء كلما انخفضت شكوى المرضى من الأداء.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، الدكتور"ويليام كوبر"، أستاذ طب الأطفال والصحة العامة في كلية طب فاندربيلت": "في الوقت الذي يتم فيه إيلاء الاهتمام المتزايد للأطباء بالمسنين والفحص الإلزامي للضعف الإدراكي، فإن تقييم المريض لأداء الطبيب يشكل أداة قوية لفهم متطلباته".. مضيفا إذا تغير الطبيب وارتفعت مستويات الشكوى منه فإن ذلك يستدعي إخضاعه للمزيد من التقييم".

وأوضح الباحثون أنه مع التقدم في العمر، تأتي الخبرة التي تساعد الأطباء على التفاعل بشكل أفضل مع مرضاهم.. كما أن المرضى قد يرون أن الأطباء الأكبر سنا أكثر خبرة ودراية، وبالتالي هم أقل عرضة لارتكاب الأخطاء، مشددين على أن قدرة الطبيب على إدارة المرضى تتحسن مع التقدم في العمر، ولكن الأطباء الأصغر سنا قد يكون لديهم ميزة عندما يتعلق الأمر بالممارسات الطبية الحالية.

وهدفت الدراسة الحالية إلى قياس ما إذا كان عمر الطبيب يؤثر فى عدد شكاوى المريض، وجمع الباحثون البيانات عن 1،342 حضور أطباء العيون أو أطباء العيون العصبية من 20 منظمة الرعاية الصحية.

ووجد المحققون أن معدل شكاوى المرضى، المسجلة بين عامي 2002 إلى 2015، انخفض مع الأطباء الأكبر سنًا على مدى فترة الدراسة، في حين ارتفع معدل الشكوى تدريجيًا بشكل عام، مع الأطباء الأصغر سنًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا