الارشيف / هو وهى / بوابة فيتو

أخصائي مناعة: حمى الضنك في مصر علاجها الباراسيتامول فقط

«الصحة»: إصابات حمى الضنك بسفاجا والقصير.. والغردقة خالية

حمى الضنك من الأمراض المعدية التي إنتشرت من خلال بعوضة في محافظة البحر الأحمر، وتسببت في ذعر الأهالي بعد الشائعات التي إنتشرت حول أنها تسبب الوفاة.

يقول الدكتور أيمن محسن، أخصائى أمراض المناعة والحساسية، إن مرض "حمى الضنك" الذي تسبب في ذعر المصريين، علاجه عقار الباراسيتامول، ليس أكثر وحضانة الفيروس 48 ساعة فقط إن لم تكن أقل من ذلك وأعراضه بسيطة مثل ارتفاع درجة الحرارة والرشح مثل الإنفلونزا، وتنتهى هذه الأعراض مع العلاج خلال يومين فقط، وهو موجود منذ زمن بسبب لدعة باعوضة وهى تعرف بـ "الناموسة المصرية المزعجة".

وأضاف "محسن"، أما الباعوضة القاتلة التي تسبب لدعتها الوفاة هي غير موجودة في نهائيا لأنها تتواجد في بيئات مختلفة عن بيئة مصر ومن الصعب وصولها إلى مصر، ولكن للأسف ما زال الشعب المصرى يعشق الشائعات وتداول المعلومات الخاطئة، وهذا ما حدث حول إنتشار مرض "حمى الضنك" الذي قال البعض أنه مميت ويأتى عن طريق باعوضة تلدع الأشخاص وتسبب وفاتهم وظهرت العديد من البوستات عبر موقع التواصل الإجتماعى عن خطورة هذه الباعوضة وأن الأهالي تستغيث دون أي معلومات عن طبيعة المرض، مما أشاع الذعر بين العديد من المصريين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا