"الاستاد الأسود" يتحول إلى رمز لطرد داعش من الرقة السورية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد طرد تنظيم داعش من مدينة الرقة السورية، والتى حولها الإرهابيون إلى عاصمة للرعب، لكن ما تزال الحياة فى المدينة تسير بوتيرة بطيئة، حتى المستشفيات والعيادات لم تسلم من بطش التنظيم.

 

 

ويقول أحمد إسماعيل رئيس لجنة الصحة بمجلس الرقة لـ"سكاى نيوز"، إن التنظيم حول المستشفيات والملاعب إلى حقول ألغام ونقاط تعذيب.

وقام التنظيم بتحويل "الاستاد الأسود" كما يسميه أهالى المدينة، إلى ساحة للإعدامات الجماعية والتمثيل بالجثث حتى لا يفكر أحد فى مقاومة التنظيم الإرهابى، لكن الآن أصبح الملعب فى يد أهل المدينة بمساعدة قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولى، ليصبح هذا الاستاد رمزا لطرد التنظيم من الرقة.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق