نشأت الديهى: الظواهرى لديه جينات تكفيرية وحاول اغتيال الكثير من قيادات الدولة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الإعلامى نشأت الديهى، إن أفغانستان كانت أخطر مرحلة فى صعود أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى.

 

وأضاف الديهى، مقدم برنامج "أهل الشر"، المذاع عبر فضائية "ten"، أن أيمن الظواهرى كان لديه جينات تكفيرية، مشيرًا إلى أنه بعد خروج الظواهرى من السجن بسبب قلبه لنظام الحكم والانضمام لجماعة الجهاد واغتيال الرئيس السادات، ذهب إلى أرض النفاق والجهاد والقتل والدماء وهى أفغانستان، التى تتميز بطبيعة جغرافية غير قابلة على وجود جيش نظامى يستطيع أن يحكم البلاد.

 

وأوضح الديهى، أن لقاء أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى بأسامة بن لادن، كان له دور كبير فى نمو الإرهاب وانتشار الأفكار التكفيرية، كما أن"عولمة الإرهاب كانت من هذين الشخصين"، مبينا أن أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة  الإرهابي، قام بعدد من العمليات الإرهابية ضد النظام المصرى، لأنه كان يتبنى استراتيجية "الأقربون أولى بالإرهاب".

 

وأشار إلى أن الظواهرى قام بمحاولة اغتيال حسن الألفى وزير الداخلية الأسبق، والدكتور عاطف الصدقى رئيس وزراء مصر الأسبق، بالإضافة إلى محاولة اغتيال الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك فى إثيويبا، كما أنه قدم أسوأ صورة عن الإسلام للعالم.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق