الملابس الجاهزة: عقد انتخابات الغرفة 4 يونيو وحسم النتيجة بالتزكية لانسحاب مرشح

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يعقد اتحاد الصناعات، 4 يونيه المقبل، انتخابات مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة عن دورة الاتحاد 2016/2019، لاختيار 10 أعضاء بمجلس إدارة الغرفة، على أن يتم تعيين 5 أعضاء آخريين من قبل وزير التجارة والصناعة، بحيث يصل أعضاء مجلس إدارة الغرفة لـ15 عضوا.

ومن جانبه أضاف محمد عبد السلام، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة صناعة الملابس الجاهزة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه من المقرر إعلان نتيجة انتخابات الغرفة بالتزكية، وذلك بعد انسحاب المرشح محمد عبد الفتاح الصفتى، والمرشح عن شعبة المفروشات المنزلية، من الانتخابات، وهو ما يعنى تساوى عدد المرشحين بالانتخابات فى شعبها الثلاثة مع عدد الأعضاء المطلوب انتخابهم، وبالتالى إعلان النتيجة بالتزكية.

وترشح عن شعبة المفروشات المنزلية كل من "حمدى الطباخ، وليد الكفراوى"، وعن شعبة الملابس الجاهزة تضم القائمة 7 مرشحين، وهم: "محمد عبد السلام، محمد عبد الحى قاسم، فاضل محمد غزال مرزوق، أحمد فوزى عبد الوهاب، بهية مدحت نظيم، حسام حسن جبر، إيهاب سيد العسكرى"، فيما ترشح عن شعبة مستلزمات الإنتاج "عادل غانم".

وحول اختيار ممثلا عن الغرفة فى مجلس ادارة اتحاد الصناعات، أوضح عبد السلام أن ذلك الأمر سيتحدد عقب اكتمال أعضاء مجلس إدارة الغرفة رسميا، إلا أنه يوجد اتجاه مبدئيا لاختيار محمد قاسم لتمثيل الغرفة فى مجلس إدارة الاتحاد.

ويأتى إجراء الانتخابات الخاصة باختيار أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة، على خلفية إعلان المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، يناير الماضى، موافقة مجلس الوزراء، على إنشاء غرفة للملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات، وذلك بعد تعليق العمل بالغرفة منذ الدورة الماضية للاتحاد، 2013/2016، على خلفية النزاع القانونى بينها وبين غرفة الصناعات النسيجية.

وكان محمد السويدى، رئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات، أوقف الإجراءات الخاصة بانتخابات غرفة الملابس الجاهزة، مايو 2016، لحين تعديل وضعها القانونى، وذلك بعد حكم محكمة القرار الإدارى ببطلان إنشاء الغرفة، على خلفية الدعوى القضائية التى أقامتها غرفة الصناعات النسيجية، لوقف العمل بقرار وزير الصناعة والتجارة رقم 70 لسنة 2013 بإنشاء غرفة لصناعة الملابس الجاهزة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق