بعد تقليص مساحات اﻷرز.. أسعار «الشعير» تواصل الارتفاع

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عاودت أسعار الأرز الشعير الارتفاع عقب قرار وزارة الرى بخفض المساحات المنزرعة خلال الموسم المقبل من 1.1 مليون فدان إلى 724.20 فدان.


وقال خالد النجار، عضو مجلس إدارة شعبة الأرز، بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، إن الأسعار بدأت الارتفاع أمس اﻷول من 3.9 ألف جنيه لتصل 4 آلاف جنيه للطن رفيع الحبة وصعد سعر الطن عريض الحبة إلى 4.15 ألف جنيه للطن مقابل 4.05 ألف جنيه قبل الزيادة.

 

وأشار النجار، في بيان، إلى أن التجار يعزفون عن بيع الأرز حالياً وتصريحات وزارة الرى حول تخفيض المساحات سيشجع على التخزين للبيع بسعر أعلى.

 

وأضاف النجار: "الوقت لم يكن ملائماً أبداً للإعلان عن خفض المساحات قبل موسم الزراعة الذى يبدأ فى شهر أبريل المقبل، والشعبة خاطبت مجلس الوزراء للتأكد من صحة التصريحات المنسوبة لوزارة الرى وحذرت من تأثيرها على مستويات اﻷسعار".

 

وأعلنت وزارة الري، الأسبوع الماضي قرارها بتخفيض المساحة المنزرعة بمحصول الأرزالموسم المقبل من مليون و100 ألف فدان إلى 724 ألف و200 فدان فقط.


وأبدى الفلاحون والتجار، انزعاجهم من الإعلان عن القرار فى هذا التوقيت خاصة أن موعد زراعة الأرز سيبدأ فى أبريل ومايو، ما أدى إلى حدوث بلبلة فى السوق نتيجة هذا الإعلان، وتوقعات بتخزين واحتكار المحصول المقبل لتعطيش السوق ورفع الأسعار، ما قد يؤدى إلى وصول سعر الكيلو لـ15 جنيها، مقارنة بـ6.5 جنيها حاليا.


ووفقا لوزارة الزراعة، تنتج من الأرز سنوياً 4.5 مليون طن تزرع على مساحة مليون و76 ألف فدان بسبع محافظات شمالية لمنع تسرب مياه البحر للدلتا تستهلك منها 3.5 مليون طن.


ويبلغ نصيب الفرد من الأرز الأبيض سنوياً 36 كيلوجراماً و55 كيلو من الأرز الشعير، حيث يعتبر الأرز من السلع الغذائية الرئيسية للمواطن المصرى وهو رقم 2 بعد القمح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب مصر العربية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر العربية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق