تحقق فائض فى إنتاج الطاقة.. و "برودة الجو" كلمة السر.. اعرف التفاصيل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 

ساهمت إنخفاض دراجات الحرارة خلال فصل الشتاء على مدار الفترة من سبتمبر إلى نوفمبر 2018، فى انخفاض استهلاك الكهرباء، وهو ما نتج عنه تحقيق فائض بعدما ارتفعت الكميات المولدة من الطاقة عن الكميات المستخدمة خلال تلك الفترة.

 

 

بلغ إجمالى إنتاج من الكهرباء خلال الفترة المشار إليها من العام الماضى 49.6 ميجا وات/ ساعة، فى حين سجلت الكميات المستخدمة 41.5 ميجا وات، وهو ما ساهم فى تحقيق فائض إنتاج بلغ 8.1 ميجا وات، خلال ال3 أشهر المذكورة.

 

 

 

وبحسب تقرير حديث صادر عن جهاز الإحصاء ضمن نشرته المعلوماتية لشهر فبراير الجارى، سجلت الكميات المستخدمة من الكهرباء تراجعات متتالية على مدار الفترة من سبتمبر إلى نوفمبر 2018، حيث بلغت 14.5 ميجا وات/ ساعة خلال شهر سبتمبر، منخفضة إلى 14.1 فى أكتوبر التالى له، وخلال شهر نوفمبر 2018 تراجعت الكميات المستخدمة من الكهرباء إلى 12.9 ميجا وات.

 

 

 

وبالرغم من تراجع إنتاج الكهرباء فى تلك الفترة "سبتمبر - نوفمبر 2018"، إلا أن الدولة حققت فائضا، وذلك بسبب التراجع الكبير فى الكميات المستهلكة من الكهرباء على مدار الفترة المذكورة، وبحسب التقرير الاحصائى، بلغ حجم إنتاج الكهرباء 18.4 ميجا وات/ ساعة خلال شهر سبتمبر 2018، فيما بلغ 16.7 ميجا فى أكتوبر التالى له، وفى نوفمبر سجل الإنتاج 14.5 ميجا وات.

 

 

 

وفى السياق ذاته، أشار التقرير الإحصائى إلى أن المنازل تعد المستهلك الأكبر للكهرباء إذ تستحوذ على 40% أو أكثر من إجمالى الكميات المستخدمة شهريا، يليها قطاع الصناعة، فيما يعد قطاع الزراعة والرى أقل القطاعات استخداما.

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق