اقتصاد / بوابة فيتو

الكفراوي: تطبيق التأمين الطبي البنكي في مصر بحاجة لدراسة متعمقة

الصيادلة تبحث سبل التعاون مع شركات التأمين الطبي

قال الدكتور علي الكفراوي، رئيس قطاع التأمين الطبي بمصر للتأمين سابقا: إن التأمين البنكي حقق مردودا جيدا خلال السنوات الثلاث الماضية بعد توقفه منذ عام 2009، لكن قطاع التأمين الطبي لم يستفد بالشكل المتوقع، مشيرا إلى أن مخاطر التأمين الفردي عالية، وتسويقه ليس سهلا، وهناك احتياطات للتعامل مع المريض أكثر من التأمين العادي.

وأضاف لــ"فيتو"، أن هناك نوعا يسمى التأمين الطبي البنكي وهو نوع متعارف عليه في دول أخرى لكن ليس مفعلا في ويحتاج إلى دراسة خاصة وأن الخدمة الطبية في مصر مكملة وليست أساسية، لافتا إلى أن المعاناة التي يعانيها المريض المصري لا تتحمل المزيد من الأعباء والروتين.

وتابع: "التأمين الطبي من خلال التأمين البنكي معروف في شرق آسيا وفي الصين والهند، والتأمين البنكي يحقق ما يقدر بــ5% في مصر من حصيلة الأقساط مقارنة بالسعودية والإمارات وتونس والمغرب".

وأضاف أن تجميد التأمين البنكي في مصر لمدة 5 سنوات أدى إلى تراجع مصر على مستوى الأسواق في الوطن العربي، موضحا أن هناك ضوابط جديدة للتأمين البنكي في مصر، وهذه الضوابط لم تفرض نوعية معينة من الخدمات.

وأشار إلى أن هناك مجموعة من المفاتيح لوضع ضوابط معينة للتأمين الطبي من خلال شرائح وضوابط معينة لبرامج التأمين والاتجاه إلى ما يسمى "عمل منتجات مفصلة للعميل" وليست البرامج الأخرى.

ولفت إلى أن سوق التأمين الطبي البنكي واعدة وستكون مربحة لشركات التأمين التي تحقق خسائر في الوقت الحالي لكن ذلك يحتاج إلى دراسة وافية بالسوق المصرية وأحوالها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا