التخطيط: اختلال الزيادة بمعدلات النمو السكانى يقلل نصيب الفرد من الناتج المحلى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى أن أى اختلال بين الزيادة فى معدلات النمو السكانى والزيادة فى الموارد يؤدى إلى تقليل متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلى الإجمالى ومتوسط نصيبه من موارد الدولة وحصوله على الخدمات أيضاً.

وأضافت السعيد أن السكان والبشر ثروة لابد من الحفاظ عليها وذلك مع ضبط معدلات النمو السكانى لتحسين جودة الحياة للمواطنين وأيضاً رفع متوسط دخل الفرد وأشارت وزيرة التخطيط إلى معدلات الناتج المحلى الإجمالى التى تزيد بمعدلات كبيرة ولكن تقسيم هذا الناتج على عدد أقل من الأفراد يعمل على زيادة متوسط دخل الفرد الواحد وسهولة الحصول على الخدمات التى توفر حياة كريمة للأفراد.

كما أكدت هالة السعيد أهمية الاستثمار فى الثروة البشرية الموجودة لدينا من وصحة وتدريب، لأن الاستثمار في رأس المال البشرى يعد أحد المرتكزات الرئيسة لرؤية 2030 وضبط معدلات النمو السكانى هى أحد المكونات الهامة التى نحدد بها استراتيجية 2030 .

وأكدت السعيد أن الاستمرار فى زيادة معدلات النمو السكانى يؤدى إلى زيادة الاختلال بين الموارد والسكان بما يحد من نتائج وثمار النمو المتحقق، مضيفة "نحن نزيد بنحو 2.5 مليون مواطن سنويا أى بمعدل دولة كل سنة".

وأشارت هالة السعيد إلى أن عدد سكان مصر يوازى عدد سكان خمس دول كبري من الدول الأوربية التى تتمثل فى فرنسا وبريطانيا وبلجيكا والسويد، مضيفة أن لكل وزارة دور كبير الآن من أجل إنجاح استراتيجية النمو السكانى التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك لأن زيادة معدلات النمو السكانى لا تؤثر فقط على نوعية الحياة بل تشكل تهديداً للأمن القومى المصرى والاستقرار الاجتماعى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق