بدء تقديم الإقرارات الضريبية للأشخاص الاعتبارية إلكترونيا إلزاميا بدءا من اليوم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تبدأ مصلحة الضرائب المصرية وجميع المأموريات الضريبية اليوم الاثنين، الموافق الأول من شهر أكتوبر 2018 فى تطبيق نظام تقديم الإقرارات الضريبية بصورة إلكترونية وإلزامية للممولين والمسجلين بالمصلحة عبر الموقع الإلكترونى لمصلحة الضرائب "http://www.incometax.gov.eg"

وأكدت وزارة المالية أنه تم توقيع اتفاق بين مصلحة الضرائب وإحدى الشركات التكنولوجية المتخصصة فى النظم الإلكترونية ويستهدف هذا الاتفاق قيام الشركة بإعداد الإقرارات الضريبية بصورة إلكترونية بما يمكن الممول لضريبة الدخل أو المسجل لضريبة القيمة المضافة أن يملأ الإقرار إلكترونيًا "أون لاين" دون الحاجة إلى التردد والذهاب لمصلحة الضرائب ومأمورياتها، وذلك فى إطار حرص وزارة المالية للتيسير على الممولين فى السداد بسهولة ويسر وتجنب التزاحم والتكدس بالمأموريات الضريبية.

وأضافت الوزارة فى بيان لها أنه تم الانتهاء من الترتيبات الخاصة بالبنية التحتية الالكترونية على مستوى الجمهورية لتنفيذ هذا النظام الإلكترونى الذى بدأت المراحل التجريبية له فى شهر يوليه الماضى، وتمت تجربته بنجاح وتشمل هذه المنظومة استيفاء الممول لبيانات الإقرار الضريبى سواء لضريبة الدخل أو لضريبة القيمة المضافة، وأيضًا هناك نماذج للخصم والتحصيل تحت حساب الضريبة بالإضافة إلى نماذج توزيعات الأرباح.

وأشار البيان إلى أنه فيما يتعلق بإقرارات ضريبة الدخل للأشخاص الاعتبارية (الشركات) فإنها يجب أن تلتزم بملء إقراراتها إلكترونيًا وفقًا لقرار وزير المالية الصادر فى هذا الشأن برقم 221 لسنة 2018، أما بالنسبة للأشخاص الطبيعية (الأفراد) سيكون تقديم الإقرار الضريبى اختياريًا سواء بالنظام الورقى كالمعتاد أو الإلكترونى كل عام على أن يتم تطبيق النظام الإلكترونى إلزاميًا مع بداية عام 2020.

وأكد بيان وزارة المالية أن إقرارات القيمة المضافة يتم تسجيلها شهريًا وفى حالة التأخير يتم احتساب الغرامة التى أقرها القانون فى هذا الشأن أما بالنسبة لنظام التحصيل تحت حساب الضريبة فأنها متاحة إلكترونيًا اعتبارًا من 1/10/2018 وذلك لكل الممولين المتعاملين بهذا النظام.

وأضاف البيان أنه على الممول أو المسجل الدخول على موقع مصلحة الضرائب المصرية "http://www.incometax.gov.eg" وملئ الإقرار وتقوم المصلحة بتفعيل الطلب بناء على رغبة الممول (المسجل) بحيث يتم الدخول برقم سرى يختاره الممول ويتم تسجيله ويكون خاص به فقط وعليه أن يحتفظ بسرية هذا الرقم الذى يعتبر الدخول به إلى موقع المصلحة بمثابة إقرار من الممول بصحة كل ما ورد بالإقرار ولا يجوز الطعن فيه لأنه يعد بمثابة توقيع إلكترونى لا يجوز العدول عنه، ويجب ألا يتم تداول هذا الرقم من الممول(المسجل) لأى شخص آخر حفاظًا على السرية والمسئولية.

وأشار البيان إلى أنه بعد ملئ الإقرار إلكترونيًا يقوم الممول بسداد الضريبة المصاحبة للإقرار عن طريق الدفع الإلكترونى أو بالسداد عن طريق فرع أى بنك يتعامل معه الممول مع تسجيل رقم المدفوعة إلكترونيًا حيث يقوم بتسجيلها على الإقرار الخاص به، مؤكدًا البيان أن النظام الإلكترونى الجديد لن يقبل الإقرار من الممول أو المسجل إلا بعد سداد الضريبة المستحقة من واقع الإقرار.

وأكدت مصلحة الضرائب المصرية أنه تم إخطار كبار المحاسبين وكبار الممولين بالتعريف بآلية الإقرارات الإلكترونية وأنه تمت تجربة البث التجريبى للنظام ككل بنجاح، بالإضافة إلى أن المصلحة قد انتهت من كل الاجراءات والتجهيزات المطلوبة حتى يسير هذا النظام وفق آليات منظمة ودقيقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق