الارشيف / فن / بوابة فيتو

أحمد مراد يرصد أهم أفلام الرعب احتفالا بالهالوين على «إينرجي»

تحذيرات من شراء النسخة المزورة لرواية أحمد مراد الجديدة

تناول السيناريست أحمد مراد، في حلقة اليوم من برنامج "ليل داخلي" على راديو "إينرجي"، أهم أفلام وروايات الرعب، في إطار تخصيص المحطة برامج اليوم للاحتفال بعيد "الهالوين".

وقال مراد، إن إدجار ألان بو، هو كاتب ومؤلف أمريكي وشاعر وناقد وصحفي ومن مؤسسي الحركة الرومانسية الأمريكية، ألف أفضل قصص الرعب، مثل "القط الأسود" و"الحفرة والبندول" و"قصيدة الغراب" و"الحشرة الذهبية" وعدد كبير من الروايات المترجمة إلى العربية.

وأوضح أن "بو" مات وحيدا في حديقة بعد مروره بحالة اكتئاب، وأن قصته "أورلا" غيرت مجرى حياة "مراد" تماما، وهي تحكي قصة كاتب يكتب رواية في فندق، وجد زجاجة النبيذ خاصته تنقص يوميا، ليكتشف أن كائنا يعيش في الغرفة، وتعرف عليه وأسماع "أورلا".

وتحدث مراد أيضا عن فيلم "1408" الصادر عام 2007، ويروي قصة طبيب نفسي متخصص في الخوارق، يعرف أن غرفة بنفس الرقم بأحد الفنادق قُتل فيها عدة أشخاص، فيقرر خوض التجربة في استكشاف هذه الغرفة، وهو عن رواية لـ"ستيفن كينج" صدرت العام 1999.

فيلم The shining لستانلي كوبريك، بطولة جاك نيكلسون، يذهب برفقة زوجته وابنته لإدارة فندق وسط الثلوج، وتحدث عاصفة ثلجية لنكتشف أن الفندق هو بطل القصة.

وأردف أنه يعتبر فيلم silence of the lambs أو "صمت الحملان" فيلم رعب، لأنه يروي قصص نساء يتم اختطافهن وقتلهن وسلخهن، لتكتشف المحققة أن هناك سفاح آخر يأكل لحم البشر، فتدخل عالمه لتتمكن من الوصول إلى السفاح خاطف النساء.

وأكد أنه بالنسبة للأفلام المصرية، فإن فيلم "الإنس والجن" سبب أزمة لجيل كامل، وأنه كان مصنوع بدقة شديدة مقارنة بإمكانيات عصره، وكذلك فيلم "التعويذة" الذي يتحدث عن "الأعمال" والشيطان.

وتابع: "كان ليا الشرف أعمل فيلم الفيل الأزرق"، مشيدا بالكاتب تامر إبراهيم وتجربته في عالم كتابة الرعب، ومن أبرز كتاباته رواية "صانع الظلام".

واستكمل الرصد، بفيلم "المرأة التي غلب الشيطان"، والذي جسد فيه الفنان عادل إمام، دور الشيطان، مشيرا إلى أن فيلم "أنياب" الذي جسد فيه أحمد عدوية شخصية "مصاص دماء".

وأوضح أنه لا يوجد شيء مرعب وأن الإنسان هو الذي خلق الأرواح والأشباح ليشعر بالرعب والإثارة، وأنه لا يوجد مخلوقات تحاول مطاردة الإنسان طوال الوقت.

ووجه نصيحة لكتاب الرعب قائلا إن أي فيلم رعب أو أكشن أو غموض، يجب أن يتضمن قصة حب حتى لا يتحول إلى "خبر عن حادثة في جريدة"، ولا يشترط أن تكون قصة بين رجل وامرأة، يمكن أن يكون الحب بين أب وابنته.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا