حوادث / اليوم السابع

النيابة الإدارية تحيل مديرى "البحوث التربوية" و"الإمتحانات" لمجلس التأديب

أحالت النيابة الإدارية في القضية رقم 76 لسنة 2016 رئاسة الهيئة كلا من الدكتورة جيهان كمال ، مدير المركز القومي للبحوث التربوية والدكتور مجدي أمين ، مدير المركز القومي للإمتحانات لمجلس التأديب المختص لإتخاذ الاجراءات القانونية حيال ما نسب إليهما من مخالفات جسيمة بصفتهما أعضاء اللجنة الدائمة للوظائف القيادية بوزرة التربية والتعليم.

وكانت النيابة الإدارية تلقت بلاغا من وزير التربية والتعليم للتحقيق في المخالفات التي شابت أعمال اللجنة الدائمة للوظائف القيادية بجلستها المنعقدة في 5 فبراير 2015 وكذا كشوف التفريغ لوظيفة رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب الوزير والمعلن عنها بالإعلان رقم 3 لسنة 2014 وعدم التزام مسئول الامانة الفنية للجنة الدائمة للوظائف القيادية بإعداد محاضر وكشوف اعمال اللجنة على النحو المقرر بالنمازج المعتمدة من الجهاز المركزي للتنظيم والادارة والتحقيق بشأن عدم مراعاة الإجراءات الواجبة لدى المتقدمين لشغل الوظائف المعلن عنها.

كما تضمن البلاغ أن الشئون القانونية بوزارة التربية والتعليم أجرت تحقيقا إداريا بشأن تلك المخالفات حيث تبين لها وجود كشط وتعديل قرين وظيفة رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب الوزير بمحضر اجتناع اللجنة الدائمة للوظائف القيادية التي لم تراع القواعد والاجراءات المقررة عند تقييم المرشحين فضلا عن وجود كشط وتعديل في بعض الدرجات قرين هذه الوظيفة وحجبها دون إبداء أسباب قانونية فضلا عن خلو الأوراق مما يفيد اتفاق اللجنة على عدم صلاحية أي من المرشحين لشغل تلك الوظيفة.

وبسؤال محمد فايد العريف ، منسق اللجنة الدائمة للوظائف القيادية بوزارة التربية والتعليم قرر انه يعمل بهذه الوظيفة منذ عام 1991 موضحا ان هناء محمد سعد الله تقدمت لوظيفتين هما وظيفة رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير - ورئيس الإدارة المركزية للخدمات التربوية وبعد انتهاء لجنة القيادات من عملها حسمت الوظيفة الثانية لأخرى تدعى (إلهام) التي كانت تعمل مستشار العلوم بالوزارة.

وحسب العريف، فأنه شاهد بعد انتهاء عمل اللجنة ورقة بيضاء مدون عليها أسماء جميع من تم قبولهم بالوظائف المعلن عنها وكانت من ضمنهم هناء سعد الله لوظيفة رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب الوزير قبل الإعلان عن النتيجة بصفة رسمية.

وقررت النيابة الادارية تكليف هيئة الرقابة الإدارية بإجراء تحرياتها حول الواقعة حيث تضمن تقرير التحريات حصول هناء محمد سعد الله على 70 درجة من 100 درجة وفقًا لكشوف التقييم الخاصة بأعضاء اللجنة أثناء المقابلة، مما يؤكد عدم صحة ما تم اثباته من عدم حصول أي من المتقدمين على نسبة النجاح المطلوبة والمحددة بنسبة 50% بالإضافة إلى وجود تعمد من بعض أعضاء اللجنة في عدم شغل "هناء محمد سعد الله" وظيفة رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب وزير التربية والتعليم.

 

وأسفر فحص الرقابة الإدارية عن قيام الدكتورة جيهان كمال محمد، مدير المركز القومي للبحوث التربوية بوضع كلمة "يحجب" على كشف التقييم الخاص بها، رغم أن أعضاء اللجنة منوط بهم وضع درجات التقييم فقط، بالإضافة إلى وجود كشط وتعديل في الدرجات الموضوعة بمعرفتها ــ كما قام الدكتور مجدي محمد محمود، مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي بوضع درجات بجميع بنود تقييم هناء محمد سعد الله عدا بند التاريخ الوظيفي في حين قيامه بوضع تقييم لجميع البنود بالنسبة للمرشح الآخر.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا