20 مايو.. استكمال محاكمة المتسببين فى مصرع عقيد طيار بالإسماعيلية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجلت محكمة جنح ثالث اﻹسماعيليةجلسة محاكمة المتهمين بقتل العقيد طيار تامر صفي الدين عن طريق الخطأ في القضية رقم 3286 لسنة 2018 جنح ثالث الاسماعيلية إلى جلسة 20 مايو الجارى للاطلاع.

وكان مدير أمن الإسماعيلية تلقى إخطارا من مستشفى الإسماعيلية العام بوصول المجنى عليه "تامر صفى الدين محمد " عقيد طيار جثة هامدة، نتيجة اصطدامه بسيارة مسرعة على الطريق الدائرى دائرة قسم ثالث الإسماعيلية.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث والمستشفى،  وتبين لضباط الشرطة أن الجثة لعقيد طيار، وأن السيارة التى صدمته سيارة شرطة تابعة للإدارة العامة لمكافحة المخدرات لمنطقة القناة وسيناء، فتم إخطار الشرطة العسكرية فى حينها.

ودلت التحريات ، أن سيارة الشرطة كان يقودها نجل ضابط شرطة، فتم ضبط نجل الضابط والمجند المسئول عن السيارة، واعترف الأول فى أقواله أنه أثناء توقفه على الطريق الدائرى داخل سيارة الشرطة عهدة والده فوجئ بـ 4 اشخاص يضايقونه ويعاكسونه، وعندما نزل من السيارة، ركب الشباب الأربعة السيارة  لمضايقته، واستعرضوا عدة حركات بالسيارة، ما أدى لانحراف السيارة على الرصيف واصطدامها بالمجنى عليه الذى لقى مصرعه، وفر المتهمين هاربين.

وفى حينها تم التحفظ على المجند والسيارة ونجل الضابط، وقررت النيابة  حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات، ثم تم إخلاء سبيلهما .

بعد قرار إخلاء السبيل، تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد احمد عبدالعزيز مدير المباحث الجنائية بالإسماعيلية، ضم العميد مدحت منتصر رئيس المباحث الجنائية والعميد محمد طلعت وكيل إدارة البحث الجنائى والرائد محمد سليمان رئيس مباحث قسم ثالث الإسماعيلية ومعاونيه، وأوكل فريق البحث ضرورة كشف غموض الحادث والقبض على المتهمين وتقديمهم للعدالة.

وتوصل فريق البحث ان وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص من نفس المنطقة التى وقع فيها الحادث .

وتمكن فريق البحث من القبض على المتهمين الأربعة، وتحرر المحضر اللازم بواقعة القبض وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق، ثم قدموا لمحكمة جنح ثالث الإسماعيلية التى أصدرت قرارها المتقدم.

 

 

 

 

المجنى عليه العقيد طيار تامر صفى الدين محمد
المجنى عليه العقيد طيار تامر صفى الدين محمد

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق