التعليم المفتوح في مواجهة مع الحكومة أمام القضاء الإداري

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«القضاء الإداري» تطلب رأي هيئة المفوضين بدعوى إلغاء التعليم المفتوح

أزمة بين خريجى التعليم المفتوح، ووزير التعليم العالى، وصلت المحاكم بسبب قرار تحويل الليسانس أو البكالوريوس الحاصل عليه خريج التعليم المفتوح من درجة أكاديمية إلى مهنية،وهو الأمر الذي يقضي بعدم الاعتراف به كشهادة معتمدة من الدولة تساوى الشهادات المهنية.

خريجو التعليم المفتوح، رفضوا القرار باعتباره مخالفا لمبدأ تكافؤ الفرص المكفول بالدستور، وحق الإنسان في التعليم مهما كان عمره أو درجته، وأقاموا دعوى قضائية أمام محاكم مجلس الدولة.

عامر حسن رئيس رابطة التعليم المفتوح، أكد أن أهمية القضية تأتى للمطالبة بحقهم في التعليم الذي كفله لهم الدستور والقانون دون تمييز. 

وأضاف أن التجمع الذي انضم للرابطه من كافة الجامعات يعكس الوعى التثقيفي لهؤلاء الخريجين بتمسكهم بحقهم في الاعتراف بهم كخريجي جامعات مهنية، وليس شهادة لا تمثل الواقع بشيء، فضلا على تعبهم خلال سنوات الدراسة وأثبتوا أنهم قادرون على اجتياز الاختبارات مثل من يدرس بالجامعات.

وأكد على أيوب المستشار القانوني لرابطة التعليم المفتوح، أنه قام بتقديم محضر للمحكمة يثبت أن المناهج التي يتم تدريسها لطلاب التعليم الإلكتروني المدمج قديمة ولم يتم تغييرها، مشيرا إلى أنه في حالة الحكم لصالح الطلاب ستعود الشهادة أكاديمية، ولن تكون مهنية مثلما قرر المجلس الأعلى للجامعات، مؤكدًا ثقته في عدالة القضاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق