إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بقرية تندة بملوي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أنهت وحدة مباحث مركز شرطة ملوى بجنوب المنيا اليوم، بالتنسيق مع لجان المصالحات، ورؤرس العائلات، خصومة ثأرية بين عائلتي الزرايطة وأولاد مرزوق، بقرية تندة، استمرت لنحو 4 أعوام وراح ضحيتها 4 أشخاص بينهم طفلان.

عقد الصلح بإشراف اللواء ممدوح عبد المنصف مدير الأمن، والعميد الدكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية، والمقدم عصام أبو الفضل رئيس فرع البحث الجنائي لقطاع جنوب، والمقدم علاء جلال رئيس مباحث مركز ملوى، والرائد محمد عادل معاون أول مباحث، بحضور لجان المصالحات العرفية، والقيادات الشعبية والتنفيذية لمركز ملوى، وأهالي قرية تندة التي وقعت بها الخصومة.

بدأت مراسم الصلح بتقديم أحد أفراد عائلة مرزوق الكفن لأحد أفراد عائلة الزرايطة، وأقسم الطرفان على عدم العودة للخلافات مجددًا، وتم وضع شرط جزائي 2 مليون جنيه في حالة إخلال أي من العائلتين بشروط الصلح.

وتعود أحداث الخصومة الثأرية، لعام 2014 عقب حدوث مشاجرة بين عائلتي الزرايطة وأولاد مرزوق أثناء حفل عرس، أسفرت عن مقتل "ج-ص" 36 عامًا، مزارع، وطفلين هما "أ-خ" و"م-ح"، تصادف وجودهما أثناء المشاجرة وهما من عائلة الزرايطة.

وتجددت الخصومة بمقتل "ب-ي" من عائلة أولاد مرزوق وبعد مرور 4 سنوات توصلت جهود مباحث مركز ملوى إلى تقريب وجهات النظر، وعقد جلسة صلح بين الجانبين وإنهاء الخلافات بينهما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق