أمن القليوبية: خلافات بسبب ركن سيارة وراء مقتل شاب بنها وجارى ضبط الجناة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف مصدر أمنى بمديرية أمن القليوبية، ملابسات مقتل الشاب "محمد عصفورة" الذى توفى إثر إصابته بطلق نارى فى الصدر خلال تواجده بالخطأ أثناء نشوب مشاجرة بين شقيقين وسائق بمنطقة مساكن “الموالح "ببنها"، الغجر سابقا.

تبين أن سبب المشاجرة وجود خلافات سابقة بين طرفى المشاجرة، على توقف سيارة أحد الأطراف أمام مستشفى خاص شهير ببنها محل عمل الطرف الآخر، أسفرت عن إصابة شقيقين وحجزهما بالمستشفي، وعندما خرجا بعد تلقى العلاج ذهبا للطرف الآخر صاحب السيارة للانتقام منه فدارت بينهما مشاجرة بالأسلحة النارية أسفرت عن مصرع الشاب "عصفورة".

وأكد الأهالى وأقارب المجنى عليه أنه كان مارا أثناء المشاجرة وقيام البلطجية بإطلاق الرصاص على بعض بين العمارات وعندما حاول التدخل لفض المشاجرة قام أحد أفراد المشاجرة بإطلاق الرصاص عليه من بندقية آلى كانت بحوزته، وفر هاربا مع آخر كان يقود السيارة التى جاءوا بها للمنطقة ومعهما شخصان آخران وبحوزتهما بندقية خرطوش، وطالب الأهالى بسرعة القبض عليهم.

تبلغ لقسم ثان بنها من مستشفى بنها الجامعى بوصول كل من "أحمد ع" مشرف أمن بمستشفى خاص، وشقيقه ممدوح صاحب مكتب مقاولات، مصابين بجروح مختلفة وبسؤالهما قرر أنه أثناء قيام شخص يدعى السيد حجازى سائق بالوقوف أمام المستشفى محل عمل المصاب الأول وأثناء مطالبتهما له بتحريك السيارة حدثت مشاجرة بينهم تعدى خلالها السائق عليهما بسلاح أبيض مطواة وفر هاربا.

وفجر اليوم بعد خروج المصابين من المستشفى توجها ومعهما عدد من الأشخاص لمحل إقامة المشكو فى حقه الهارب، وقاموا بإطلاق الرصاص من سلاح نارى نتج عنه مصرع محمد طارق شعبان 20 سنة، إثر إصابته بطلق نارى فى البطن وجارى ضبط المتهمين فى الواقعة.

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط الجناة والأسلحة المستخدمة فى الواقعة.

أوضح مصدر أمنى بمديرية أمن القليوبية، ملابسات مقتل الشاب "محمد عصفورة"، موضحا أن سبب المشاجرة وجود خلافات سابقة بين طرفى المشاجرة، على توقف سيارة أحد الأطراف أمام مستشفى خاص شهير ببنها محل عمل الطرف الآخر، أسفرت عن إصابة شقيقين وحجزهما بالمستشفي، وعندما خرجا بعد تلقى العلاج قاما بالذهاب للطرف الآخر صاحب السيارة للإنتقام منه فدارت بينهما مشاجرة بالأسلحة النارية أسفرت عن مصرع الشاب "عصفورة".

 


 

 


 

 


 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق