صور.. مأساة "حسينى" قعيد ويحتاج زراعة خلايا جذعية وتحاصره الديون بالشرقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مأساة حقيقية تعيشها أسرة مكونة من 5 أفراد بعد أن أصبح الأب قعيدا إثر سقوطه من الدور الثانى أثناء عمله كنقاش.

 

وأعربت الأسرة عن أملها فى أن يصل صوتها للمسئولين ويتم صرف معاش شهريا يكفيها وأن تتكفل الحكومة بعلاج رب الأسرة وإجراء عملية جراحية زراعة خلايا جذعية سواء داخل او خارج مصر.

 

وقال حسينى عبد الحميد سليمان 33 سنة نقاش من عزبة نعمان التابعة لقرية العرين مركز فاقوس بمحافظة الشرقية: "أنا حياتى اتغيرت بشكل كامل منذ عامان بعد ما سقطت من أعلى سقالة من الدور الثانى تم على إثرها كسر الفقرة 12 وإجراء عملية جراحية بمستشفى خاصة ولكنى لم استطع التحرك وبعد الفحوصات والتحاليل أكد الأطباء أننى يلزمنى زرع خلايا جذعية".

 

وأضاف سليمان، حديثه: "صرفت كل ما أملك أملا فى أن أمشى على رجلى أو استطيع دخول الحمام دون اللجوء لأحد لكن إرادة الله كانت اقوى وأصبحت قعيدا".

 

واستطرد الأب حديثه باكيا: "أصبحت مديونا لكل الأهل والجيران لأنى كنت أرزقى أعمل باليومية وأعول اسرة مكونة من 5 أفراد وليس لنا أى دخل يذكر، وحتى الشئون الاجتماعية لم تصرف لى أى معاش رغم أن الجميع يعلم ظروفى واحتاج لمصاريف علاج شهريا بخلاف العلاج الطبيعى كل هذا اتحمله بالدين من الأهل والجيران،والمشكلة إننى توقفت عن العلاج فترات طويلة بسبب عدم مقدرتى على شرائه وهذا يزيد من مضاعفات مرضى".

 

وطالب سليمان، بسرعة صرف معاش يكفيه وأسرته كما طالب وزير الصحة بالتكفل بعلاجه وإجراء عملية زرع خلايا جذعية سواء داخل مصر أو خارجها.


للتواصل مع الحالة ت / 01220620287

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق