صور.. إحياء ذكرى الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى الوليلى الـ28 الأربعاء المقبل بالشرقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحل بعد غدا الأربعاء ذكرى وفاة الشيخ محمد محمد إسماعيل عبد الهادى الوليلى، والذى توفى عن عمر يناهز 58 عاما .

ولد الشيخ محمد إسماعيل فى قرية ميت حمل بمركز بلبيس بمحافظة الشرقية سنة 1932، حفظ القرآن الكريم منذ صغره ، والتحق بالأزهر الشريف بالمرحلة الابتدائية بمعهد بلبيس الأزهرى ، ثم الشهادة الإعدادية الأزهرية ، وحصل على الثانوية الأزهرية من معهد الزقازيق الأزهرى عام 1964، عمل بشركة القاهرة للمنسوجات الحريرية فى بداية حياته ، فاستطاع أن يوفق بين حياته الدراسية والعلمية ، والتحق بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر .

وفى عام  1968حصل على المؤهل وتخرج منها ، عمل مدرسا بمعهد العياط الأزهرى بمحافظة الجيزة عام 1968 ، واستمر فيخ لمدة 3 سنوات ، عمل مدرسا للغة العربية بمعهد بلبيس الإعدادى الأزهرى .

واشتغل الشيخ محمد إسماعيل بالتدريس فى مدارس التربية والتعليم مثل مدرسة حمدى جوهر ، وسامى فتحى ، وميت حمل ، ثم سافر للإعارة إلى دولة الجزائر ليعمل مدرسا ، فى مدرسة عمرو بن العاص بمدينة " البليدة " لمدة 4 سنوات من سنة 1975 إلى 1979،.

وعاد الشيخ إلى عمله مدرسا بمعهد بلبيس الثانوى،ثم ترقى وكيلا بنفس المعهد،وانتقل إلى معهد غار حراء عام 1981،ثم شيخ معهد فتيات بلبيس.

وبذل مجهودا فى انشاء معهد فتيات بلبيس الثانوى.

وفى ليلة الـ21 من رمضان عام 1990،بعدما ألقى الشيخ محمد إسماعيل درس رمضان كعادته بمسجد الحاج عبد الحميد عبد الواحد بين المغرب والعشاء ، وفى نهاية الدرس سأله أحد المصلين سؤالا فقال له سنجيب عليه غدا إن شاء الله ، وبعد صلاة العشاء والقيام ذهب الى بيته لينام ،وفى تلك الليلة وفى تمام الساعة الثانية عشر مساء شعر الشيخ بضيق فى التنفس فشعر بخروج روحه الى خالقها فى العشر الأواخر من شهر رمضان .

الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى (1)
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى 
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى (2)
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى (3)
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى 
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى (4)
الشيخ محمد إسماعيل عبد الهادى 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق