تموين مطروح: استمرار بيع السلع بأسعار مخفضة 30 % حتى نهاية العام

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صرح المهندس السيد أبو اليزيد مدير تموين مطروح، استمرار بيع السلع بأسعار مخفضة حتى نهاية العام الجارى، بالمنافذ المخصصة لذلك بمدن المحافظة المختلفة، موضحا أن الأمر ليس قاصرا على شهر رمضان فقط، وأن نسبة التخفيض يتم توفير نصفها من دعم رجال الأعمال والنصف الآخر من خلال شراء السلع من المصانع والمنتجين مباشرة وعدم إضافة أية تكاليف أو ربح عليها.

 وأضاف مدير تموين مطروح فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، وفر الدعم المالى اللازم لتخفيض أسعار السلع للعام الثانى على التوالى، من خلال تبرعات ودعم رجال الأعمال، مؤكداً أن السلع الأساسية والضرورية، متوفرة للمواطنين بأسعار تقل عن أسعار المحلات والأسواق، بنسبة 30% فى المعارض والمنافذ المقامة على أرض مطروح خلال شهر رمضان، والتى ستستمر حتى نهاية العام الجارى، فى سابقة لم تكرر من قبل فى المحافظات الأخرى.

وكشف" أبو اليزيد"، بأنه يتم تدبير فارق السعر لتخفيض الأسعار، من خلال التنسيق مع 17 شركه لتوريد 117 سلعة بأسعار المصانع، بتخفيض 15 % وتنفيذا لتوجيهات محافظ مطروح تم إضافة تخفيض آخر بواقع 15 % يتحملها رجال الأعمال بالمحافظة ليصل قيمه التخفيض على جميع السلع إلى 30%، فى جميع المعارض والمنافذ بالمحافظة وهى 3 منافذ بمدينة مرسى مطروح، ومنفذ فى كل مدينة من المدن الأخرى، إضافة إلى السيارات المتحركة التى تجوب القرى والنجوع والتجمعات الصحراوية، وهى من أفضل وأجود السلع، التى تباع فى كبرى المحلات والأسواق.

وأضاف مدير تموين مطروح، أن هناك إقبالا كبيرا من المواطنين على المنافذ لشراء السلع المخفضة، مع رقابة دائمة وتواجد مفتشى التموين بالمنافذ، لتوفير السلع ومراقبة الأسعار، مع منع بيع كميات كبيرة لكى لا يستغلها التجار فى إعادة بيعها بالأسواق والاستفادة بفارق السعر، مع تواجد مفتش تموين بكل منفذ ومعرض للإشراف الكامل على التوزيع حتى لا يتم التصرف فى السلع المدعمة فى غير المخصص من أجله.

وناشد المواطنين بشراء كل ما يلزمهم من هذه المنافذ وأن يحصلوا على احتياجاتهم فقط وليس أكثر من ذلك، وألا يقوم أحد بشراء السلع وإعادة بيعها مرة أخرى، لأن الهدف هو وصول السلع المخفضة للمواطنين الذين يستحقون الدعم، ولتخفيف العبء عن كاهلهم، طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية.

وأشار إلى أنه بعد زيادة الدعم النقدى التموينى من 24 جنيها إلى 50 جنيها، وتواجد منافذ السلع المخفضة والسلع التموينية، أدى ذلك إلى خفض الأسعار فى الأسواق، وهذا ما دفع كثير من التجار وأصحاب المحلات، للمطالبة بالاشتراك فى المعارض والمنافذ لبيع سلعهم بأسعار مخفضة، بعد أن تأثرت القوة الشرائية من الأسواق بسبب هذه المنافذ.

وقال مدير تموين مطروح، إنه يتم خلال شهر رمضان، بيع اللحوم الطازجة والمجمدة والدواجن بالمنافذ، كما يتم بيع لحوم الضأن البلدى من محافظة مطروح، بسعر الكيلو 100 جنيه، ومستمرين فى توفير السلع المدعمة، وقريبا سيتم افتتاح معرض لوجستى لبيع الخضر والفاكهة بأسعار مخفضة، من خلال الشراء من جهات عديدة من بينها مزارع القوات المسلحة الموجودة بمدينة العلمين والعميد بمدينة الحمام، ومن مزارعى قرى البنجر والأماكن الأخرى، بحيث يتم شراء الخضر والفاكهة بأسعار مخفضة من المنتج دون وسيط، ويضاف إليها تكاليف النقل وهامش ربح للقائمين على هذا العمل، ويتم وضع تسعيرة محددة تقل 30 % عن المحلات وأسواق الخضار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق