صور.. قصة طفل بالمنوفية دخل المستشفى لارتفاع حرارته فعاد لمنزله بعاهة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قصة جديدة لطفل حاول والده أن يعالجه بأحد المستشفيات بمحافظة المنوفية، ولكنه عاد بإصابته بإعاقة أخرى فى قدمه، وأصبح يخشى أن يكون هذا الأمر سببا فى إصابته بعاهة مستديمة، لطفل لم يتخط 4 سنوات.

 

البداية يرويها فهمى السيد فهمى، صاحب الـ38 عاما، والذى يعمل باليومية، ويقيم فى شقة بالإيجار بمدينة أشمون بمحافظة المنوفية، قائلا، تزوجت ورزقنى الله بثلاثة من الأولاد هم عمرو بالصف الخامس الابتدائى، وكريم بالصف الثالث الابتدائى، وسيد البالغ من العمر 4 سنوات، وأحمد الله على رزقه لى، وأكافح كل يوم من أجل توفير لقمة العيش الحلال لهم ومن أجل تربيتهم على الدين والأخلاق.

 

وأضاف "عدت فى يوم 23 أبريل الماضى، من العمل، لأجد طفلى الصغير سيد، وقد ارتفعت درجة حرارته بشكل كبير، ولم أجد أى طبيب للكشف على نجلى، فذهبت إلى مستشفى حميات أشمون، وتم تسجيل الدخول للطفل بسجلات المستشفى برقم 2352 فى تماما الساعة السابعة والنصف مساء، وتم عرض الطفل على أحد الأطباء بالمستشفى، وتم تشخيص المرض على أنه سخونية والتهاب فى اللوزتين، وأمر الطبيب المعالج الممرضة بإعطاء الطفل حقنه بالعضل لإزالة الألم.

 

وتابع "عندما خرجنا من المستشفى فوجئنا بعدم قدرة الطفل على رفع قدمه اليمنى، وبعد مرور 4 أيام ذهبنا إلى طبيب علاج طبيعى، وتم عمل 4 جلسات، وذلك بعد الكشف عند أكثر من طبيب، وتم عرض الطفل على طبيب مخ وأعصاب، والذى أكد بأن سبب الحالة هو حقنه بعضل الرجل اليمنى أصابت العصب المسئول عن القدم، مما أدى سقوط كف القدم اليمنى، وطلب برسم عصب يتكلف ما يقرب من 1000 جنيه وهو ما لا نقدر على الوفاء به.

 

وأشار إلى أن نجله كان يلعب ويمرح مع أشقائه، والآن قلت حركته بشكل ملحوظ وأصبح يبكى من قدمه ولا يتحمل أن يرتدى إلى شىء بها، مشيرا إلى أن الحضانة لم تقبل أوراق نجله خشية أن يتعرض لأذى خاصة مع قلة حركته.

 

وأوضح أنه تقدم بشكوى رسمية إلى المهندس عبد الحكيم الزفزافى رئيس مركز ومدينة أشمون، وأكد بأنه سيتولى توصيلها إلى وكيل وزارة الصحة من أجل الوصول إلى حلول مباشرة فى شكواه، مطالبا بأن يتم التحقيق فى الأمر الذى جعل نجله يدخل ببعض الارتفاع بالحرارة ليخرج مصابا بعاهة مستديمة.

 

من جانبه، حرر طارق محمد فؤاد عيسوى، خال الطفل، محضرا حمل رقم 5532 لسنة 2018 إدارى مركز أشمون يتهم فيه المستشفى بالتقصير والإهمال فى حق نجل شقيقته والتسبب فى إصابته بهذا المرض، مؤكدا أن عددا من الأطباء أكدوا بأن علاج مثل هذه الحالة يحتاج لفترة طويلة، علاوة على أنه فى النهاية من الممكن أن يحتاج إلى إجراء عملية كبرى كى يعود من جديد، مؤكدا أنه لا يطالب سوى بحقه ومحاسبة المتورطين فى تلك الواقعة ومعالجة نجل شقيقته.

 

و أكد الدكتور سمير شلبى مدير مستشفى حميات أشمون، أنه فوجئ بوالد الطفل بعد دخوله المستشفى وخروجه يوم 23 أبريل بالعودة إليها مرة أخرى يوم 8 مايو الجارى يتهم المستشفى بالتسبب فى إصابة نجله بمشكلة فى قدمه، فطلب منه مدير المستشفى أن يأتى بالطفل فى اليوم التالى لعمل الفحوصات اللازمة والكشف الكامل للوقوف على حالة الطفل وسبب الإصابة وتوقيتها من خلال تشكيل لجنة طبية، لحل الأمر.

 

وأكد مدير المستشفى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" انه انتظر وصول الطفل فى اليوم التالى ولكنه لم يأت، لافتا أنه تعامل بكل حيادية مع الأمر، وأنه فى حالة وجود أى تقصير من قبل المستشفى سيتم محاسبة المتورطين فيه حتى لا يتكرر من جديد وحتى يتم الحفاظ على حياة الأطفال، مشيرا إلى أنه فى مكان يسعى إلى الحفاظ على المرضى بكل الطرق وأن يقدم الخدمة الطبية المتميزة لهم دائما.

الاب-يحمل-طفلة-ويروى-المعاناة--(2)
 

 

الاب-يحمل-طفلة-ويروى-المعاناة--(3)
 

 

قدم-الطفل--(1)
 

 

قدم-الطفل--(2)
 

 

قدم-الطفل--(3)
 
روشتات-الكشف--(1)
 

 

روشتات-الكشف--(2)
 

 

روشتات-الكشف--(3)

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق