"كيس دم" الأم المتوفية فضحهم.. تقرير الصحة يكشف كوارث بمستشفى الدلتا الدولى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف تقرير لجنة الصحة لفحص مستشفى الدلتا الدولى بطنطا، والتي صدر بشأنها قرار غلق وسحب تراخيص، عقب وفاة سيدة أثناء إجراء ولادة قيصرية بالمستشفى، نظراً لوجود إهمال طبى، وجود كوارث طبية بالإضافة إلى عديد من المخالفات.

وأوضح تقرير اللجنة، التى شكلها الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية، برئاسة الدكتورة صافيناز عثمان مدير إدارة العلاج الحر بالمديرية، المخالفات التي تم رصدها بالمستشفى ومنها أنه  تم استقبال السيدة ياسمين أمير البسيوني بالعيادات الخارجية بالمستشفى فى حالة وضع وتم تجهيزها ومراجعة فحوصها بمعرفة الدكتورة ريم فتحي وقامت بتحديد ميعاد الولادة وهي طبيب مقيم غير مختص"غير أخصائية نساء".

وأضاف التقرير الطبي المرفق من المستشفى:"حدثت مضاعفات أثناء العملية وتبين وجود 3 أورام واستغرقت العملية أكثر من 3 ساعات ومع ذلك تم نقلها إلى غرفة الإقامة بالدور."

وأوضح التقرير أن التمريض الموجود بجناح الإقامة لا يحمل ترخيص مزاولة مهنة، وأنه لم يوجد أطباء فى الدور مما أدى إلى تدهور الحالة وتوقف قلبها عن النبض، وعدم وجود نائب عناية، ونموذج التخدير لا يستخدم بانتظام.

 

كما تبين عدم اتباع سياسة مكافحة العدوى وفقا للتقرير الوارد من إدارة مكافحة العدوى بالمديرية، حيث وجد  كيس دم كامل تم سحبه بالمستشفى مكتوب عليه اسم المريضة"ياسمين محمد" علما بأنه لا يوجد بنك دم بالمستشفى وفقا للتقرير الوارد من إدارة بنك الدم بالمديرية.

 

وأضافت إدارة العلاج الحر أن الأدوات داخل العناية المركزة غير نظيفة وبعضها غير موضح به تاريخ الصلاحية وفقا لتقرير إدارة الجودة بالمديرية، ووجود أدوات عالية الخطورة بجوار الحالات، كما تبين وجود ماسكات قديمة تستخدم أكثر من مرة، ووجود صدا على الأرضيات وأجهزة التخدير.

 

وقام الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية برفع تقرير للواء أحمد صقر محافظ الغربية، الذي قرر غلق المستشفى والسير فى إجراءات سحب تراخيصها.

 

كان هانى مدحت، محامٍ مقيم بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، قد حرر محضرا بقسم شرطة طنطا ثان يحمل رقم 3526 إدارى يتهم مستشفى "ا.ا" التخصصى، وطبيبة بالمستشفى تدعى "ر.ف" بالتسبب فى وفاة زوجته عقب دخولها للمستشفى لإجراء عملية ولادة قيصرية.

 

وأضاف الزوج أن الضحية دخلت المستشفى بكامل صحتها لإجراء عملية الولادة، وتم تجهيزها للعملية، وإجراء الفحوصات المطلوبة.

 

وأضاف زوج الضحية أن حالتها الصحية تدهورت عقب خروجها من غرفة العمليات، واكتشفوا حدوث نزيف داخلى لها ثم توقفت عضلة القلب.

 

وأشار الزوج إلى أنه تم إدخال زوجته لغرفة العناية المركزة، وعمل إنعاش للقلب باستخدام جهاز الصدمات، وعادت للحياة مرة أخرى، مؤكدا أنه فوجئ بحضور الأطباء له للحصول على موافقته على استئصال الرحم، لكونه السبب فى حدوث نزيف لها وتدهور حالتها الصحية.

 

واستطرد: "دخلت زوجتى غرفة العمليات وتم استئصال الرحم لها، واستقرت حالتها لفترة قصيرة وسرعان ما تدهورت حالتها الصحية مرة أخرى، وأصيبت بفشل كلوى، وأجريت لها جلسات غسيل كلوى، وحدث لها مشاكل بالرئتين، ودخلت فى غيبوبة، ثم فارقت الحياة.

 

 

واتهم الزوج أطباء المستشفى بالتسبب فى وفاتها، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق