تعرف على حكاية راهبات مستشفى السبع بنات فى السويس

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ارتبطت راهبات مستشفى السبع بنات مع أهالى السويس بالحب والمودة والاحترام منذ عام 1867 إلى اليوم، فما زالت الراهبات الذين تغيروا فى أماكنهم عبر أكثر من 140 عاما يقومون بمساعدة الأهالى بالمحافظة فى علاج الحروق بمختلف أنواعها بجميع الأوقات، وعلى الرغم من وجود المستشفيات الحديثة بمختلف أنواعها ولكن مازالت ثقه المواطنين أولا فى "السبع بنات" من أجل العلاج من الحروق.

 

وداخل مستشفى السبع بنات الملاصقة لمقر إقامة الراهبات بمنطقة الغريب السكنية بالسويس شاهدنا كيف يتم علاج العديد من المواطنين من الحروق بأجور رمزية للغاية، وقيام الأهالى بالتعامل مع الراهبات الذين يحملون الجنسيات الهندية والفرنسية والإريترية بكل حب ومودة واحترام، خاصة أن الأهالى يعرفون جميع الراهبات بالأسم.

 

ومن المعروف داخل منطقة الغريب السكنية بالسويس، أنه بجانب استقبال الراهبات للمرضى فى المستشفى، ويوجد راهبات يمرون يوميا من الساعة الخامسة مساء إلى السادسة على الحالات التى تستدعى العلاج بالمنزل.

 

 

وقالت إحدى الراهبات، إنها وصلت مصر منذ 18 عاما وهى تعتبر نفسها جزء من المجتمع فى المحافظة وجميع الأهالى فى السويس يعاملونها بكل احترام ومودة.

 

وتحدث بعش الراهبات عن حبهم للخير وأنه من تعاليم الدين، مشيرين أنهم مقيمين فى الكنيسة بالقرب من المستشفى المخصص لعلاج الحروق، وعددهم حاليا سبع ممرضات ومن بينهم اثنين متواجدين بالكنسية والمستشفى منذ أكثر من 20 عاما.

 

 

وقال محمد صبرى موظف بالسويس، إنه حضر لمستشفى السبع بنات لعلاج ابنته من الحروق لأنه لا يستطيع أن يثق فى أحد سواهم، ونحن نعتبرهم من أسرنا وهم من أشهر الممرضات بالمحافظة ومراكز العلاج عبر السنوات.

 

ويؤكد علي غريب، عامل، أن الممرضات قاموا بعلاجه بالمستشفى من الحروق التى أصيب بها ورفضوا تلقى ثمن العلاج الرمزى لأنهم شعروا أن حالته بسيطة.

 

وقال الباحث فى تاريخ السويس أنور فتح الباب، أن مستشفى السبع بنات أنشأت مع كنيسة الإرسالية الفرنسية عام 1867 بعد موافقة الخديوى إسماعيل، وأنهم منذ ذلك اليوم وهم متواجدين فى محافظة السويس ويقومون بعلاج المواطنين من الحروق.

 

وأوضح أنور، أن الممرضات من الراهبات ارتبطوا بعلاقة احترام ومودة مع الأهالى عبر السنوات الطويلة، وأصبحوا جزء من المجتمع فى السويس، ولهم شعبية كبيرة جدا بالمحافظة بين الأهالى، ودائما كان معروف عنهم تخصصهم فى علاج الحروق.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق