الارشيف / محافظات / بوابة فيتو

بالصور.. «هنا» ترقد تحت الأجهزة بمستشفى الإسكندرية.. والمديرة: حالتها صعبة

بالفيديو والصور.. حكاية «الطفلة هنا» من دار الأيتام للعناية المركزة بالإسكندرية.. صداع مزمن يؤرق الصغيرة.. الأطباء يكتشفون إصابتها بـ«استسقاء المخ».. صاحبة الدار: فقدت النطق والحركة.. وتحتاج متخصصين

ترقد الطفلة هنا عبدالله داخل العناية المركزة بمستشفى الميرى الجامعى بمنطقة محطة الرمل بوسط المدينة، على أجهزة التنفس لتنظيم ضربات القلب.

وحصلت «فيتو» على صور جديدة للطفلة، صاحبة الـ 9 سنوات، الوتى كانت تسكن بدار رعاية.

ومن جانبها، قالت أمل الصعيدى مدير الدار بالإسكندرية، إن الطفلة كانت تشتكي من أنها دائما تشعر بالصداع وأغلب الأوقات تشعر بالغثيان، وعلى الفور ذهبت مديرة الدار مع الطفلة إلى طبيب وأعطاها علاجا وقال إنها تعاني من نزلة برد داخل المعدة، ولكن العلاج كان بدون جدوى.

وأضافت أمل في تصريح خاص لـ«فيتو»، أنهم توجهوا بعد ذلك بالطفلة إلى أحد أطباء مخ وأعصاب، وقام بتحويلها، بمستشفي مبرة العصافرة، وطلب أشعة مقطعية على المخ، وذكر أن المشكلة لم تكن في الجزء العلوي في المخ من جهاز الجنط، ونصحهم بتحويلها إلى الأطباء الاستشاريين والمتخصصين بمستشفى الميرى.

واشارت مدير الدار، إلى أن هنا مع دخولها لمستشفي الميري كانت بصحه جيدة وتتحدث مع الجميع من أطباء وممرضين، وتمارس حياتها بشكل طبيعي، ثم حددت لها موعد إجراء العملية وذلك لتسليك الجنط، وتمت العملية بنجاح وخرجت من غرفه العمليات إلى العناية المركزة، وعند استعادة وعيها وتحسن حالتها، تم نقلها إلى غرفة عادية، ولكن حدث لها مضاعفات مما استدعوا القيام لها بالإسعافات لمدة 20 دقيقة.

ونوهت أمل بأنه بعد ذلك فوجت بتهدور حالة الطفله ونقلها إلى غرفة العناية المركزة بالمستشفى، وافتقدها الحركة والنطق، ووضعها على أجهزة القلب لانتعاشه وتسليك الجهاز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا