العمال المؤقتون بمستشفيات إدفو: 9 شهور لم نصرف رواتبنا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفاقمت مشكلة العمال المؤقتة بمستشفيات مركز إدفو ووفى مقدمتها مستشفى إدفو العام ومستشفى السباعية المركزى، بعد تأخر صرف الرواتب لعدة شهور وعدم وفاء القيادات التنفيذية بوعودها السابقة، وسط مطالبة العمالة المؤقتة بضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لصرف المستحقات المالية المتأخرة وتقنين أوضاع العاملين المتعاقدين على الصناديق والحسابات الخاصة بالتثبيت على درجات دائمة، والاعتراف بعقود بند 2 على 3 المعروف بالعقد الشامل الذى وقع عليه المؤقتون منذ عام تقريبا، وتصحيح الشكل التعاقدى لهم والموجودين فى العمل فى مدد تتراوح من خمس سنوات لعشر سنوات.

يقول "ن ف"، فنى من العمالة المؤقتة بند 2/ 3 تثبيت على صندوق تحسين الخدمة بإدفو لـ"اليوم السابع"، إنه يعمل منذ عام 2009 وأنه وبقية زملائه من العمالة المؤقتة لم يصرفوا رواتبهم منذ 9 شهور تقريبا، ويعانون من عدم صرف مستحقاتهم وأنهم طالبوا الإدارة الصحية بإدفو ومديرية الشئون الصحية بالتدخل، ولكن دون جدوى وأن آخر شهر تم صرفه كان شهر أكتوبر الماضى لم يصرفوا أى دفعات. 

أضاف "م. ح" من العمالة المؤقتة بمركز إدفو لابد من تحقيق الأمان الوظيفى للعمالة المؤقتة فهم يطالبون بحقوقهم المشروعة والإنسانية والتى تتمثل بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ شهور وللمطالبة بحقوقهم فى تقنين أوضاعهم الوظيفية وتثبيتهم على درجات مالية دائمة، خاصة من الذين أمضوا بشكل مؤقت سنوات طويلة تتراوح من بين خمسة سنوات وعشر سنوات فى العمل وأكثر بمستشفى إدفو العام ومستشفى السباعية وبقية المستشفيات.

ويناشد "ا. م" من العمالة المؤقتة بإدفو مديرية الشئون الصحية وأعضاء مجلس النواب بأسوان فى تحقيق مطالبهم المشروعة وبتنفيذ الوعود السابقة أن يهتموا بهذه القضية حيث إنها تتفاقم يوما بعد يوم.

وأشار إلى أن العمال المؤقتين بمستشفى ادفو ومستشفى السباعية وغيرها مستشفيات ادفو سواء فى الوظائف الإدارية والفنية وعمال خدمات معاونة، يعيشون ظروف سيئة للغاية رغم أنه يقع على عاتقهم ضغط العمل فى المستشفيات العامة والمركزية بالكامل ولا يتوانوا عن القيام بأى عمل فيه خدمة للمرضى وفى أى وقت.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق