رئيس برلمانية النور: البطل الحقيقى للموازنة العامة الجديدة الشعب المصرى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال النائب الدكتور أحمد خليل خير الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، إن الموازنة العامة للدولة للسنة المالية الجديدة 2018/ 2019، هى أضخم موازنة فى تاريخ مصر.

 

وتابع "خير الله"، فى كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الإثنين، لمناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة: "أشكر الدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة، على التقرير المميز للجنة بشأن مشروع الموازنة، الذى جاء فى 175 ورقة، أغنتنا عن البحوث، وأعرف أن الحكومة مهتمة، ونحن كنواب بنبقى عارفين إن نظرتنا بتبقى مختلفة عن رجل الشارع العادى اللى بنتكلم بلسانه، ولا أنسى كلمة وزير المالية السابق، وزير مالية مصر فى مأزق، ربع للأجور وربع لخدمة الدين".

 

واستطرد: "نحن حريصون على أن نقدم للحكومة رؤية شاملة من خلال نظرتنا للأرقام، هذه أضخم موازنة فى تاريخ مصر، بإيرادات 819 مليار جنيه، بارتفاع أكتر من 27%، وكلمتى تنقسم لجزأين عشان الحكومة تعرف إننا مذاكرين وإننا بنقدم ملاحظات ونقد بناء وليس نقد هدام".

 

وأردف: "البطل الحقيقى لهذه الموازنة هو الشعب المصرى الذى تحمل كل أعباء الموازنة ودور الحكومة إنها توزع الأعباء على كل فئات وطبقات الشعب، ونعرف أنه تم خفض معدل التضخم ورفع الاحتياطى النقدى وتحقيق معدل نمو وخفض معدل البطالة، وبعض الإيجابيات الأخرى مثل خفض العجز الكلى وتحقيق فائض أولي، وزيادة مخصصات زى مخصص توزيع الغاز والعلاج على نفقة الدولة وبرامج الدعم، كل دى مميزات، مبننكرش المميزات، لكن لازم نركز على الهدف الكبير، لازم الموازنة تبقى مرتبطة برؤية مصر 2030 فى كل بند فيها.. دى النصيحة الأولى للحكومة، والثانية، أن أى إصلاح إدارى من غير إصلاح الجهاز الإدارى للدولة تضييع للوقت، فين قانون الخدمة المدنية؟.. عايزين جهاز إدارى كفء، ومراعاة البعد الإنسانى والاجتماعي، ومحتاجين تفكير للحكومة.. هل أهداف الخدمة المدنية تحققت ولا لأ... أى إصلاح حكومى من غير الاهتمام بـ11 ألف و430 وكيل وزارة ورئيس حى هو تضييع للوقت، لأن دول اللى بيطبقوا الشغل.. مش عايزين العالم يسبقنا لازم نبقى مع العالم".

 

وقال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور: "الشمول المالي.. ما هى خطة الحكومة بشأنه، وما هى الرؤية الاستراتيجية فى التنفيذ وليس فى التخطيط فقط؟، أين الحلول خارج الصندوق؟، مش عايز أقول زى راوندا.. رواندا هى راعية الأرسنال.. ليه مصر مبتبقاش مصنع أفريقيا الكبير.. العالم كله يتغير بالأحلام".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق