الرى تنظم 141 دورة تدريبية لـ 3656 متدربا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تلقى الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، تقريرا عن إنجازات قطاع التدريب خلال العام الحالى، حيث تم تنفيذ العديد من الأنشطة فى مجال الدورات التدريبية سواء على المستوى المحلى أو الإقليمى وتنظيم الندوات والتسويق لإمكانيات القطاع لتعظيم الاستفادة من إمكانياته.

وأوضح الدكتور ممدوح عنتر، رئيس قطاع التدريب، أنه تم تنفيذ العديد من الدورات التدريبية شملت (141) دورة تدريبية على المستوى المحلى ضمن الخطة التدريبية 2017/2018 ووصل عدد المتدربين بها نحو(3656) متدربا ما بين مهندسين وإداريين وفنيين من مختلف أجهزة الوزارة، لافتاً إلى أن ذلك يأتى فى اطار التوجهات الحالية للدولة فى تأهيل القيادات الشابة وتدريبها على المهارات الإدارية والقيادية.

كما قام القطاع لأول مرة بتنفيذ برنامج تدريبى فى مجال " السلامة والصحة المهنية OSHA" وفى  ضوء التعاون مع كل من وكالة الجايكا اليابانية والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، فقد قام القطاع بتنفيذ العديد من الدورات التدريبية على المستوى الاقليمى تضمنت تنفيذ 6 دورات تدريبية باجمالى (93) متدربا من دولة اليمن ودول حوض النيل ودول إفريقية مختلفة فى مجالات متعددة تتعلق بالمياه.

وأضاف عنتر فى تصريحات صحفية اليوم بأن العام الحالى شهد أيضا تنظيم العديد من الندوات وورش العمل شملت ورشة العمل النهائية الخاصة بدراسة الاستشاري التابع للاتحاد الأوربى لتقييم تطبيق " الإدارة المتكاملة للموارد المائية فى مصر" بهدف تحسين اسلوب إدارة الموارد المائية وتحقيق السياسات المائية لمواجهة التحديات التي تواجه الموارد المائية فى مصر فضلا عن تنظيم ندوة " الأمن المائى وعلاقته بالأمن القومى والتى حضرها 120 مشاركا من وزارات مختلفة وممثلين عن منظمة اليونسكو.

و شهد القطاع تنظيم 4 ورش عمل حول المشاركات الخارجية للعاملين والمهندسين بالوزارة والتى شملت عدة هى هولندا واليابان والصين وموزمبيق وعمان والمغرب بالإضافة الى المشاركة فى فعاليات مشروع Water Sum بمصر، وذلك من أجل تعظيم الإستفادة من تلك المشاركات وبحث آليات تطبيق نتائجها على عمل وزارة الموارد المائية والرى.

وفي سبيل التطوير المستمر للعملية التدريبية، فقد التقى رئيس القطاع بممثلى شركة الوايلر- فريد وذلك لبحث الاستفادة من خبرات الشركة فى تنفيذ الجانب العملى للدورات الفنية التى يقدمها وعلى مستوى التسويق لأنشطة القطاع، كما استقبل القطاع وفدا من السفارة الإيطالية ومعهد بارى وممثلين عن الوكالة الإيطالية للتعاون للتعرف على امكانيات القطاع فى مجال التدريب وتنظيم الدورات التدريبية بشقيها النظري والعملى وتوفير الإعاشة والإقامة الكاملة للمتدربين من خارج مصر .

جدير بالذكر أن هناك تعاونا قائما فى الوقت الحالى بين قطاع التدريب الإقليمى للموارد المائية والرى وجهاز شئون البيئة متمثلا فى قيام القطاع بتنفيذ عدد من الدورات التدريبية لصالح جهاز شئون البيئة نظرا لما يتمتع به القطاع من خبرات تدريبية وامكانيات توفير الإقامة والإعاشة للمتدربين من جميع محافظات الجمهورية.

وأشار رئيس القطاع إلى أنه تم اعتماد نهج جديد في تحديد البرامج التدريبية المدرجة بالخطة وذلك من خلال الاستعانة برؤساء فروع القطاع فى مختلف أنحاء الجمهورية ومشاركتهم في وضع الخطة التدريبية وفقا للاحتياجات التدريبية الفعلية التى تم لمسها خلال عملهم بالفروع، من العلماء الألمان الذين كان لهما نصيبا ملحوظا فى التفكير فى تطوير نهر النيل وهما ماكس بلانكنهورن وتيودور أرلت، من أول الكتاب الجيولوجيين الذين درسوا جيولوجية بمصر بصورة عامة وجيولوجية نهر النيل بصورة خاصة، أثبتا أن نهر النيل حديث جداً و لا يرجع إلى أبعد من العصر الجليدى الأوسط.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق