"عربية البرلمان" توصى بوضع ميثاق شرف للإعلام العربى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقدت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برئاسة اللواء سعد الجمال، اجتماعا اليوم الإثنين لمناقشة دور الإعلام فى القضايا العربية.

وأصدرت لجنة الشئون العربية بيانا حول تفاصيل الاجتماع قالت خلاله: "لا يخفى على أحد مدى أهمية وضرورة الإعلام وتأثيره على المواطن محلياً وعربياً سواء كان مرئياً أو مسموعاً أو مقروءاً وسواء كان ورقياً أو إلكترونياً فى مختلف مجالات الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغيرها من المجالات.

وأضاف البيان، أنه إذا كان الدور التنويرى والتثقيفى للإعلام أمر حيوى وضرورى فى نشر العلم والثقافة والفكر والمعلومات فإن دوره فى قيادة الرأى العام والتأثير فيه وبث روح المواطنة والانتماء والتسامح والأمل، أمر أكثر ضرورة وخطورة مما يتطلب الوعى الكامل والإدراك العميق للقائمين عليه بكافة صوره وأشكاله بأهداف الرسالة الإعلامية والأطر المهنية التى تحكمها.

وإذا كانت إحدى وسائل وسبل مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف هى تجديد الخطاب الدينى فإن الأمر يحتاج وبنفس القدر من الأهمية إلى تجديد الخطاب الإعلامى .

وتابع البيان، أن الريادة المصرية فى منطقتها العربية أمر لا خلاف عليه فى مختلف المجالات، ومنها الإعلام الذى لعب لسنوات طوال دورا جوهريا فى تنمية الحس العروبى وتجسيد معانى القومية العربية والوصول لوجدان وفكر كل مواطن يعيش داخل الأمة العربية أو حتى المغتربين خارجها فإن التراجع الذى أصاب هذا الدور لا بد من إيقافه واستعادة التأثير المصرى فى الوعى العربى.

وطالب البيان ضرورة وضع استراتيجية وخطط قصيرة وأخرى طويلة الأجل للنهوض بالمحتوى الإعلامى، سواء على المستوى المحلى أو بالتنسيق مع وزارات الإعلام العربية، مشددة على أهمية إعداد وتدريب الكوادر المهنية، لاسيما الشابة منها، وغرس الأصول المهنية والاحترافية فى التناول الإعلامى سواء فى الإعداد أو التقديم أو النشر وأن يخضع كل ذلك لتقييم موضوعى مستمر من المسئولين والهيئات الإشرافية، بالإضافة إلى الاهتمام بتسليط الضوء على الإيجابيات والنماذج المشرفة فى شتى المجالات لما فى ذلك من نشر روح الأمل وإيجاد القدوة الحسنة.

وتابع البيان، أن الإعلام يرصد ويعكس الواقع المجتمعى وبالنظر إلى الواقع العربى، لاسيما فى السنوات الأخيرة وفى العديد من المجتمعات العربية وما شابه من ضعف وتردى فإن المعالجة الإعلامية يجب أن تكون أكثر موضوعية وحساسية فى تناول ورصد الأحداث من منظور قومى.

واستطرد البيان، لا يمكن السماح باستمرار قنوات الفتنة التي تبث سمومها وتشيع روح الفرقة والخلاف بين الشعوب والدول العربية ولا بد من اتخاذ كل الإجراءات المهنية والقانونية والفنية لإيقافها، وأن الإعلام المصري بجانب السينما والمسرح والأدب كان دائما القوة الناعمة التي استخدمتها مصر للوصول لقلوب وعقول الشعوب العربية ولابد من دراسة اسباب تراجعه.

وثمنت اللجنة  التوصيات التي صدرت عن الاجتماع الاخير لوزراء الاعلام العرب المنعقد في الجامعة العربية وأهمية تفعيلها والالتزام بها، مطالبة  بإنشاء آلية اعلامية قوية تنسيقا مع الهيئة العامة للاستعلامات وكافة الجهات المختصة للرد على الإعلام الغربي المسيئ وتوضيح الحقائق والرؤى للمتلقي غير العربي.

وأوصت اللجنة بضرورة وضع ميثاق شرف للإعلام العربي وآليات تنفيذة، مع  وضع رؤية للإعلام العربي في الدفاع عن قضايا الامة العربية والإسلامية ، وشرح القضايا العربية امام الاعلام الغربي والشعوب الغربية والرد على المخالفات والمغالطات الي يسوقها الاعلام المأجور، بالإضافة إلى تحديد أولويات القضايا العربية وتوحيد الرؤى والمواقف الإعلامية بشأنها بما ينعكس إيجابياً على صالح الأمة العربية إقليمياً ودولياً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق