سفير الاتحاد الأوروبي فى الاحتفال بيوم أوروبا: شراكتنا مع مصر استراتيجية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احتفل وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر مساء اليوم الأربعاء بيوم أوروبا لتخليد ذكرى إعلان شومان يوم 9 مايو عام 1950، والذي مهد الطريق للتكامل الأوروبي.

شارك في الحفل كبار المسئولين المصريين والشخصيات العامة من مختلف أطياف المجتمع وعدد من السفراء والدبلوماسيين المعتمدين في مصر.

8cd37e3c-560b-4cd9-a22d-cfcbb3d6453e

وقال السفير إيفان سوركوش؛ رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر، إن يوم 9 مايو يعد بمثابة مناسبة للاحتفال بالسلام والوحدة والازدهار في أوروبا.

وأضاف أنه في عالم اليوم أصبح الاتحاد الأوروبي لا غنى عنه أكثر من أي وقت مضى، ليس فقط للمواطنين الأوروبيين، بل أيضا للشركاء الذين يرغبون في العمل بشكل تعاوني لتعزيز تعددية الأطراف والسلام والتنمية المستدامة والتجارة الحرة والنزيهة وحقوق الإنسان والديمقراطية.

وأكد في كلمته على الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي ومصر معربا عن سعادته لعمق العمل المشترك بين الجانبين ونتائجه. ونوّه في هذا الإطار إلى عقد مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر في يوليو العام الماضي؛ حيث تم إقرار أولويات الشراكة بين الجانبين للأعوام 2017 إلى 2020، والتي تهدف  إلى معالجة التحديات المشتركة، وتعزيز الاهتمامات المتبادلة، وضمان استقرار طويل الأمد على جانبي المتوسط.

e4ab28a2-127a-401e-82fd-a7dc560f27cd

تسترشد أولويات الشراكة بالالتزام المشترك نحو القيم العالمية للديمقراطية، وسيادة القانون، واحترام حقوق الإنسان. وتشتمل أولويات الشراكة على ثلاثة مجالات رئيسية؛ هي: اقتصاد عصري مستدام لمصر وتنمية اجتماعية، والشراكة في السياسة الخارجية، وتعزيز الاستقرار.

وأوضح السفير سوركوش فوائد التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر، لافتا إلى أن الاتحاد حافظ على موقعه كأكبر مستثمر أجنبي وشريك تجاري لمصر.

وأشار إلى أنه قام منذ بداية عمله ممثلا للاتحاد الأوروبي لدى مصر بزيارة العديد من المشاريع التي يمولها الاتحاد في مختلف أنحاء مصر؛ حيث رأى التأثير الإيجابي لتلك المشاريع في حياة الناس. وعدّد بعض من تلك المشاريع؛ كدعم صغار المزارعين لتحسين طرق تعبئة وتخزين منتجاتهم للتصدير، ودعم الأسر الأكثر احتياجا كي يرسلوا أبنائهم للمدارس، وتوفير الأدوات والسبل لرواد الأعمال للنجاح والإزدهار.

ويبلغ حجم المنح من الاتحاد الأوروبي للمشروعات الجاري تنفيذها في مصر مليار و300 مليون يورو؛ 40% منها موجهة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بما فيها خلق فرص عمل، و 54% للبنية التحتية في الطاقة المتجددة والمياه والصرف الصحي والبيئة، و 6% مخصصة لدعم تحسين الحوكمة وحقوق الإنسان والعدالة والإدارة العامة.

واختتم رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر كلمته قائلا "يتوقع الأوروبيون والمصريون الكثير من قادتهم ومنّا. كلي ثقة في أننا سنتمكن من تحقيق تطلعات شعوبنا من خلال الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي ومصر، وعبر النقاش المفتوح بيننا حول مختلف القضايا؛ بما فيها حقوق الإنسان".

شهد الاحتفال بيوم أوروبا تأدية السوبرانو جيهان فايد وكورال مدرسة كونكورديا الفرنسية الدولية النشيد الوطني لمصر والاتحاد الأوروبي. كما أدت فرقة مصرية لموسيقى الجاز العديد من المقطوعات. وتضمن الاحتفال كذلك عرض منتجات حرف يدوية لمنظمات مجتمع مدني من قنا وسوهاج والوادي الجديد وشمال سيناء والقاهرة منتفعة من مشروع البرنامج العاجل للاستثمار في التشغيل كثيف العمالة الممول من الاتحاد الأوروبي.

في التاسع من مايو قبل ثمانية وستين عاما، اقترح وزير الخارجية الفرنسي آنذاك روبرت شومان إنشاء هيئة مشتركة للإشراف على الانتاج الفرنسي والألماني من الفحم والفولاذ وأطلق بذلك مشروعا طموحا بارزا حدد مسار التاريخ الأوروبي وأعاد رسم مكانة أوروبا في العالم. ويحتفل الاتحاد الأوروبي سنويا في التاسع من مايو بيوم أوروبا والذي يخلد ذكرى إعلان شومان.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق