فريق علمى يتفقد حصاد "الكينوا" فى وادى الملوك استعدادا للتوسع فى زراعته

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفقد فريق بحثى من مركزى البحوث الزراعية بحوث الصحراء بوزارة الزراعة، برئاسة الدكتور محمد سليمان وكيل مركز البحوث الزراعية والدكتورة سحر عزمى، والدكتورة سحر الشريف والدكتور عمرو شمس والدكتور حسن الشاعر رئيس مركز الزراعات الملحية التابع لمركز بحوث الصحراء، وخبراء زراعة "الكينوا"، بمركز البحوث الزراعية والصحراء، أحد المناطق الإنتاجية التى يجرى زراعة نبات " الكينوا"، بمنطقة وادى الملوك بالطريق الصحراوي.

 

ويتلقى الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، اليوم الخميس تقريرا رسمى حول مستقبل زراعة الكينوا فى مصر، اعتمادا على 5 نماذج بمحافظات الظهير الصحراوى تم تطبيق زراعة المحصول بها وهى محافظات بنى سويف والبحيرة ومطروح وجنوب سيناء والفيوم.

 

وفقا لتقارير رسمى لوزارة الزراعة تعد "الكينوا"، من المحاصيل ذات العائد المادى الكبير، والتى تناسب الموارد المائية التى تعانى منها مناطق الاستصلاح الجديدة وخاصة فى المناطق المتأثر بالملوحة والتغيرات المناخية، مشيرة إلى أنه يعد من المحاصيل ذات العائد المادى الكبير 14 دولارا للكيلو فى حالة تصديره خاما إلى الخارج، فى ظل تزايد الطلب عليه فى الدول الغنية لتميزه بالعناصر الغذائية الكبيرة.

 

وتستهدف وزارة الزراعة من التركيز على الأهمية الاقتصادية والمائية للكينوا، فى ظل التحديات المائية التى تواجهها مصر سواء المائية أو الموارد الارضية الوقوف على إمكانيات التوسع فى التجربة فى حالة اعتماد توصيات اللجان العلمية المنفذة للتجربة، تمهيدا لتطبيقها فى عدد من مناطق الاستصلاح الجديدة وخاصة فى المناطق التى تعانى من ارتفاع معدلات الملوحة فى المياه والأراضي.

 

ومن جانبه قال الدكتور محمد سليمان وكيل مركز البحوث الزراعية، أنه تم اقامة يوم حقل لمحصول الكينوا بمنطقة وادى الملوك على محور الضبعة فى الأراضى الجديدة حيث تم زراعة صنف الكينوا وهو من أصناف مركز البحوث الزراعية تحت ظروف الرى بالتنقيط فى 3 مواقع بمساحة 10 أفدنة، على مساحة 5 أفدنة والموقع الثانى على مساحة 3 أفدنة والموقع الثالث على مساحة فدانين وكان معدل الاستهلاك المائى تحت ظروف الرى بالتنقيط 800 متر مكعب بما يعنى أن زراعة المياه المستخدمة فى زراعة فدان موز تعادل زراعة 11 فدانا بـ"الكينوا"

 

وأضاف سليمان، أن نبات الكينوا لا تنافس أى محصول شتوى آخر حيث تزرع فى الأراضى الجديدة والمتأثر بالملوحة وتحت ظروف الرى بمياه بها نسبة ملوحة عالية وفى المناطق الهامشية وهو محصول واعد بالنسبة للمزارعين والمستثمرين فى الأراضى الجديدة.

 

وأوضح وكيل مركز البحوث الزراعية، أن نتائج الأبحاث العلمية أكدت إمكانية استخدام الكينوا فى عدد من المنتجات الغذائية ومنها محافظة الوادى الجديد، حيث تم الاستفادة منه فى صناعة الكشرى بدلا من الارز ويمكن خلطه حتى 15% مع دقيق القمح لإنتاج الخبز بدون تأثير على جودة الرغيف، علاوة على أن نسبة البروتين فيها تتجاوز 16.5% بينما لا تتجاوز هذه النسبة 12% فى الأقماح المصرية، بينما يتم الاستفادة من ناتج الحصاد "التبن"، فى إنتاج الاعلاف اللازمة لتغذية الحيوانات، مشيرا إلى أن المحصول تم زراعته فى الوادى الجديد والفيوم وبنى سويف وسيناء والبحيرة.

 

حسن الشاعر والدكتورة شكرية وحصاد الكينوا
حسن الشاعر والدكتورة شكرية وحصاد الكينوا

 

حصاد الكينوا
حصاد الكينوا

 

 

محمد سليمان وحصاد الكينوا
محمد سليمان وحصاد الكينوا

 

 

يوم حصاد الكينوا
يوم حصاد الكينوا

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق