كلية الحقوق بالجامعة الألمانية تنظم ورشة عمل عن قانون حماية اللاجئين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظمت كلية الحقوق والدراسات القانونية بالجامعة الألمانية بالقاهرة، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ورشة عمل حوارية لطلاب السنة الدراسية الثانية حول آليات قانون حماية اللاجئين، الذى يعد من أهم أفرع القانون الدولى الذى يُدرج ضمن البرامج الدراسية المقدمة لهم.

وقال الدكتور حسام أمين الديب، مدرس القانون الدولى العام بكلية الحقوق بالجامعة الألمانية والمشرف على الورشة، إن فعاليات الورشة تطرقت لمقدمة تعريفية عن النظم والقواعد المنظمة لحقوق اللاجئين، والعرف الدولى السائد فى أسلوب التعامل معهم، ودور مفوضية اللاجئين فى توفيرالحماية وتقديم المساعدات اللازمة لهم، والتحديات التى تواجهها الدول مع ازدياد أعداد طالبى اللجوء والنازحين فى ظل الظروف المضطربة التى تشهدها دول المنطقة حاليا.

واستشهد "الديب" فى حديثه بالوضع القانونى للاجئين، إذ تعد مصر من أهم بلدان العالم التى تعتبر مقصدا لهم، نظرا لموقعها الجغرافى المتواجد بالقارة الأفريقية فضلا عن موقعها الشرق أوسطى الذى ينعم بالاستقرار السياسى، إضافة إلى أنها من الدول المصدقة على اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحقوق اللاجئين الموقعة عام 1951، مناشدا المجتمعات المحلية والعالمية بضرورة السعى لتحسين النظام الإنسانى الحالى فى التعامل مع القضايا المتعلقة باللاجئين، وإسهامهم فى التصدى لها، من خلال القنوات السياسية والإنسانية والتنموية، مع تأكيد الدور الذى يمكن أن تضطلع به المفوضية العليا للاجئين فى تسهيل هذا التعاون وتعزيز تنفيذ منهج تتعدد فيه الأطراف المعنية.

وأوضحت مى محمود، مدير عام الحماية بالمفوضية الممثلة لمكتب الأمم المتحدة بالقاهرة، أهمية مشاركة الطلاب لمثل هذه الفعاليات بغرض صقلهم بالمعلومات والخبرات والمهارات التى تؤهلهم لمسارات العمل فى الكيانات القانونية المحلية والدولية، مع إتاحة الفرصة للتعرف على مقتضيات الالتحاق للعمل بالأمم المتحدة، وشارك فى فعاليات أعمال الورشة رشا الشهاوى، مساعد مديرعام الحماية الممثلة لمكتب الأمم المتحدة بالقاهرة الذى افتتح بمصر فى 1954.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق