المجلس العالمى للمجتمعات المسلمة يطرح ميثاقا عالميا لحقوق الأقليات المسلمة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استعرض الدكتور حفيظ بورقيبة، الباحث وأستاذ القانون الدولى بجامعة الحسن الثانى بالمملكة المغربية، مسودة مشروع الميثاق العالمى للمجتمعات المسلمة للدفاع عن حقوق الأقليات والتنسيق بينها لدعم حقوقها ودعم تعايشها فى الدول التى يعيشون فيها.

 

وأكد بورقيبة، على أن الأقليات المسلمة لم تأخذ حقوقها فى كثير من البلدان بسبب الكراهية رغم عدم توافق الديموقراطية مع العنصرية.

 

وأضاف الباحث وأستاذ القانون الدولى بجامعة الحسن الثانى بالمملكة المغربية، خلال كلمته بالجلسة الختامية بالمؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة، والذى يعقد بالعاصمة الإمارتية أبو ظبى تحت عنوان "مستقبل الوجود الإسلامى فى المجتمعات غير المسلمة الفرص والتحديات، أنه يجب تفعيل القانون الدولى لحقوق الإنسان وتوفير حماية للأقليات.

 

وأوضح بورقيبة، أنه المجلس العالمى للمجتمعات المسلمة يطرح ميثاق عالمى لحقوق الأقليات المسلمة مع تمتعهم بالمواطنة الكاملة فى البلدان التى يعيشون فيها بكرامة، مع الارتباط بوطنهم الأصلى. 

 

ويتضمن الميثاق العالمى تأسيس مجلس عالمى للأقليات المسلمة لتعزيز حقوق الأقليات المسلمة والدفاع عنها أمام المؤسسات الدولية ودفعها لتبنى وجهة نظر الأقليات.

 

وحول مسودة المشروع، أكد الدكتور عبدالناصر أبو بصل، وزير الشؤون الدينية وأوقات بالمملكة أردنية الهاشمية، على أن مسودة المشروع شهدت جهدا كبيرا من قبل مجموعة من كبار المتخصصين والعلماء لتكون وثيقة كبيرة ومعتمدة من الأمم المتحدة ومن المجتمع الدولى.

 

وأشار أبو بصل، إلى أن مشروع الميثاق هو رسالة منا إلى العالم بوضوح ونريد أن يفهموا منا العالم اليوم وبكل صراحة، وذلك لمنع التمييز العنصرى والتمييز ضد الاديان وعديد من الأمور مؤثرة شرعيا بما ينفع المجتمعات المسلمة فى البلدان غير المسلمة وفض المنازعات ضمن القانون

 

وعرض وزير الشؤون الدينية وأوقات بالمملكة أردنية الهاشمية، أهم بنود الميثاق والتى جاءت فى 5 أبواب وفى 14 فصلا بنيت على العقد الاجتماعى مستقله من السياسة الشرعية من باب العقد والالتزام، وقد ورد فى الميثاق عدم الافتاء بغير علم.

 

حضر المؤتمر أكثر من 600 مشارك من علماء دين وباحثين وشخصيات رسمية وثقافية وسياسية يمثلون أكثر من 150 دولة حيث استقبلت اللجنة العلمية للمؤتمر نحو 60 بحثا محكما يتم طرحها من خلال 13 جلسة، برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، و رئاسة د. على النعيمي ونيابة د. محمد البشارى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق