محافظ القاهرة: الانتهاء من 13250 وحدة سكنية لسكان العشوائيات قريبا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، أن المحافظة ستشهد خلال الأشهر القادمة عملية تطوير لمناطق عشوائية خطرة وإعادة تسكين مواطنيها فى وقت زمنى قصير حيث قاربت المحافظة على استلام عدد من المشروعات السكنية المقامة خصيصاً لنقل سكان المناطق العشوائية الخطرة من الدرجة الاولي والثانية طبقاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بالانتهاء من نقل سكان الناطق العشوائية الخطرة خلال عام 2018 وتتمثل هذه المشروعات في المرحلة الثالثة من الأسمرات والتي يبلغ عدد وحداتها 7380 وحدة سكنية ومشروع المحروسة (1) بمدينة السلام ويضم 3160 وحدة سكنية والمحروسة (2) ويضم 1608 وحدة سكنية بالإضافة إلى مشروع أهالينا بمدينة السلام أيضاً ويضم 1095 وحدة سكنية أي ما يعادل أكثر من 13250 وحدة يتم الانتهاء من تنفيذهم بالتعاون مع كل من صندوق تطوير العشوائيات وصندوق تحيا مصر والهيئة الهندسية والمنطقة المركزية العسكرية هذا بخلاف مشروع تل العقارب والمخصص لإعادة مواطنى المنطقة إليه والذين تم استضافتهم بمساكن بمدينة 6 أكتوبر لحين الانتهاء من المشروع.

 

وأشار المحافظ إلى أن القاهرة كانت تضم حوالي 60 منطقة عشوائية خطرة تم تقسيمهم حسب درجة الخطورة الي اربع درجات الاولي وهي المهددة للحياة حيث تمثل خطورة جيولوجية وتضم 15 منطقة ويتم التعامل معها بالإزالة الفورية وإعادة تسكين مواطنيها بمساكن آمنة ، اما الخطورة الثانية وهي السكن غير الملائم ولا يجدي معها التطوير ويتم التعامل معها بالتفاوض مع السكان بالتعويض المادي أو توفير وحدات بديلة مع إعادة استخدام الأرض، أما الدرجة الثالثة فتضم 10 مناطق بالقاهرة وهي المهددة للصحة ويتم التعامل معها بتحديد نوع الخطر الصحي والعمل علي ازالة أسباب الخطورة ، والدرجة الرابعة وتضم 4 مناطق بالقاهرة وهي حيازة غير قانونية ويتم التعامل معها بتقنين الاوضاع ورفع كفاءة الخدمات المقدمة بها.

 

وأكد المحافظ على أنه تم تشكيل لجان لحصر سكان المناطق العشوائية المقرر اخلائها برئاسة رئيس الحي كل في نطاقه وتضم أعضاء من هيئة الرقابة الإدارية ومباحث شرطة المرافق وإدارات التسكين بكل حي ووحدة تطوير العشوائيات وبحوث الإسكان بالمحافظة للتدقيق في أعمال الحصر والتأكد من وصول الوحدات السكنية لمستحقيها مع وضع خطة الازالة ونقل السكان وإعادة تسكينهم وإتباع الإجراءات القانونية والقواعد العامة المتعارف عليها.

 

جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ الدورى لمتابعة سير أعمال المشروعات ومدى التزامها بالجداول الزمنية المقررة بحضور اللواء محمد ايمن عبد التواب نائب المحافظ للمنطقتين الغربية والشمالية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق