"مصر الخير": وضع حجر أساس لأكبر مجمع مصانع للسجاد فى منطقة أبيس بالإسكندرية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، إطلاق يوم سنوى، للاحتفال بالعمال الغارمين، تكريما لهم  وتحويلهم إلى عناصر فاعلة ومنتجة، فى إطار الاحتفال بعيد العمال وخطة الدولة لنشر ثقافة العمل والإنتاج وتشجعيهم، كما سيتم وضع حجر أساس مجمع مصانع للسجاد والكليم اليدوي، السبت المقبل، بحضور اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، بهدف تشغيل 5000 عامل وتدريبهم على هذه الصناعة الهامة، وسيتم خلال الاحتفالية تكريم العامل المثالى فى قرية أبيس فى إطار احتفالات برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير بعيد العمال.

وقالت سهير عوض، مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، فى بيان اليوم إن مؤسسة مصر الخير بدأت فى العمل على فك كرب الغارمين والغارمات منذ فبراير 2010، واستطاعت المؤسسة أن تفك كرب أكثر من 52 ألف غارم وغارمة فى أقل من 11 عاما، لافتة إلى  أن قرية أبيس تعتبر هى أول تجربة عملية في تطوير منظومة المشروعات الصغيرة التى كانت تقدمها المؤسسة  للغارمين والغارمات لتوفير مصدر دخل مستمر لعدم العودة للدين مرة أخرى لتتحول إلى مشروع جماعي متكامل يحافظ على حرفة صناعة السجادة اليدوى من الإندثار وإعادة وضع مصر على خريطة تلك الصناعة مرة أخرى بعدما بدأ يغزو المعارض العالمية ويفرض نفسه بين أقرانه فى صناعة السجاد على مستوى العالم.

وأكدت أن العمل والإنتاج هو السبيل الوحيد لنهضة مصر وتقدمها، مشيرة إلى أن تخصيص يوم سنوي للاحتفال بالعمال الغارمين هو تقليد جديد تسعى مصر الخير لتكراره سنويا من أجل تشجيع العمال الغارمين على العمل والإنتاج وتحفزيهم وخصوصاً أنهم تحولوا من غارمين إلي منتجين وأن المؤسسة أصبحت تملك العديد من المصانع لتشغيل العمالة من خلال توفير فرص عمل حقيقية للغارمين، كما أن المؤسسة لديها حاليا مصانع بمحافظات الإسكندرية والجيزة وشمال سيناء والمنيا وسوهاج.

وأضافت سهير عِوَض أن مصانع مصر الخير، تساهم فى توفير فرص عمل للغارمات والغارمين وغيرهم من المستحقين بما يضمن لهم توفير سبل الحياة الكريمة، وإعادة إحياء الصناعات اليدوية من خلال الاستفادة من قدرات ومهارات الغارمين وغيرهم من أبناء القرى المستحقين، حيث تعتمد المصانع على التصنيع والتعليم لصناعة السجاد اليدوى والكليم والمنسوجات من خلال تدريب الغارمين فى ورش داخل السجون لإعالة أسرهم ثم احتواءهم بعد فك كربهم من خلال توفير فرص عمل لهم بحرفة صناعة سجاد اليدوى والكليم والمنسوجات بمطابقة المنتج النهائى للمواصفات العالمية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق