فايق: مؤسسات الدولة في الولاية الثانية للرئيس تهتم ببناء الإنسان

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال محمد فايق، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان: «نحن على ثقة أن الولاية الثانية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ستكون أكثر انفتاحًا على الحريات والحقوق، وستكون الدولة ومؤسساتها أكثر إنسانية، وهذا ما نهتم به في هذه المرحلة بناء الإنسان».

وأكد «فايق» أن تحديات المرحلة في مجال حقوق الإنسان كبيرة جدا، يأتي الإرهاب على رأسها، ولاسيما أنه ما زال هو المصدر الأول لانتهاك الحياة وهي أقدس الحقوق، ويأتي التحدي الثاني، هو الحرب على الفساد واسترداد الأصول المنهوبة من الدولة، سواء أراضي أو أموال، فهو استنزاف مستمر لأصول الدولة، وعقبة في سبيل الانطلاق في التنمية.

وأضاف رئيس المجلس لحقوق الإنسان، خلال ختام أسبوع حقوق الإنسان بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، أن المشكلات المزمنة التي عجزت أو تقاعست على مواجهتها الحكومات السابقة تعد التحدي الثالث، مثل: «التعليم، البطالة، الصحة، السكن والعشوائيات، التلوث البيئي، مواجهة الاعتداءات على أراضي الدولة، وعلى النيل، نقص الطاقة، لافتًا إلى أن على الجانب الآخر حققت الحكومات إنجازات عديدة، خفض نسبة البطالة، وتنمية سيناء، والاهتمام بالمرأة (8 وزيرات)، زيادة تمثيلها في البرلمان، الطاقة الكهربائية، إصلاح ١.٥ مليون فدان، تطهير مياه النيل والبحيرات، التأمين الصحي، وكذلك التوسع في شبكات الضمان الاجتماعى بالدعم العيني والنقدي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق