وزيرة البيئة تدعو لحشد أصحاب المصالح لصون التنوع البيولوجى بعد 2020

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، خلال اجتماعها مع رؤساء اللجان الإقليمية الاقتصادية للأمم المتحدة، على أهمية حشد أصحاب المصلحة لإعداد خطة عمل طموحة لصون التنوع البيولوجى بعد 2020 وذلك من خلال مؤتمر الأطراف للتنوع البيولوجى الذى تستضيفه مصر في نوفمبر 2018، مضيفة أن الحشد يبدأ من خلال ضمان وجود الإرادة السياسية القادرة على إحداث تغير فى فهم موضوعات التنوع البيولوجى وربطها بحياة المواطنين.

 

شارك فى الاجتماع إيليسا بارشينا رئيسة اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنظمة الكاريبي، وفيرا سانجوى رئيسة لجنة الأمم المتحدة لأفريقيا الاقتصادية (ECA) ومحمد الحكيم رئيس لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والإجتماعية لغرب آسيا (ESCWA)، وكافي رئيس اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادي (ESCAP).

 

كما طالبت وزيرة البيئة، رؤساء اللجان الإقليمية الإقتصادية للأمم المتحدة بتوجيه الدعوة لوزراء البيئة لحضور جلسة رفيعة المستوى للتنوع البيولوجى يومى 14-15 نوفمبر بشرم الشيخ وكذلك وزراء التخطيط والمالية لدورهم الأساسى في تحقيق دمج التنوع البيولوجى في القطاعات التنموية.

 

وأكدت الوزيرة استعداد مصر الكامل لدعم تعاون جنوب جنوب والاستفادة من تجارب الدول الأخرى، وعلى أهمية تركيز قطاع البيئة في استخدام تكنولوجيات منخفضة التكلفة في مجالات مثل إعادة استخدام المياة، وتدوير المخلفات، والعمل على تشجيع النقل الجماعى من خلال السيارات الكهربائية، مشيرة إلى أن تلك الأفكار يتم تنفيذها فى بعض المدن الجديدة بمصر على رأسها العاصمة الإدارية الجديدة.

 

من جانبهم، أكد رؤساء اللجان الإقليمية الاقتصادية للأمم المتحدة خلال الاجتماع على بذل كل الجهود لدعم مصر في المؤتمر القادم وحث  الوزراء على حضور المؤتمر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق