مسافر عبر الزمن يدعي اندلاع حرب بين الفضائيين والبشر.. فيديو وصور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تخطى رجل يعتقد أنه مسافر عبر الزمن وأنه أتى من عام 6491 ولكنه علق في عام 2018 بسبب تعطل آلة الزمن الخاصة به، اختبار كشف الكذب.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، كان يتم التشكيك في روايات جيمس أوليفر، ولكن خبراء الخوارق قالوا إنهم أذهلوا عندما وضعوا المسافر عبر الزمن كما يدعي، على جهاز كشف الكذب، لأن النتائج أظهرت أنه كان يقول الحقيقة.

وادعى السيد أوليفر أنه عاش أكثر من عدة قرون في المستقبل ولكنه عاد بالزمان.

ونفذ اختبار كشف الكذب خبراء الخوارق عبر قناة يوتيوب، والتي كانت لها نتائج غريبة، حيث أجاب السيد اوليفر على جميع الأسئلة المطروحة.

وقال المسافر عبر الزمان في فيديو مجهول يطمس وجهه "إن سنواته تختلف عن سنوات من حوله، وأنه أتى من سنوات أطول".

وأوضح أن كوكبه أبعد من الشمس أكثر من كوكب الأرض، لذلك يتطلب الأمر وقتا كبيرًا للعودة إليه، وأنهم لديهم علماء رياضيات موهوبين يعملون لحسابة أعمارهم أكبر عن باقي الحضارات الأخرى".

وعلى الرغم من أن الرجل تحدث بلهجة بريطانية وأمريكية، لكنه ادعى أنه من الفضاء الخارجي.

وفي وصفه لضوء الحياة من الآن، يقول إنه سيتم اكتشاف المزيد من أنواع الكواكب، وأن هناك معارك ستندلع بين البشر والفضائيين.

وقال إن "هناك الكثير من الكواكب تتخطى ذكاء البشر لإيجادها"، مضيفًا أنه ستكون هناك بعض الصراعات مستقبلًا، ولكن معظمها تم وضعه تحت السيطرة من قبل "الاتحاد" وهي سفينة فضائية تحافظ على السلام.

ووفقا لأوليفر فإن الاحتباس الحراري العالمي سوف يزداد سوءًا وسيصبح كوكبنا أكثر حرارة، كما قال إن هناك نظامًا على غرار الأمم المتحدة لقادة الكواكب لضمان السلام.

وأوضح السيد أوليفر إن هناك "قيودًا على ما أستطيع قوله عن المستقبل" عندما سئل عن من سيكون الرئيس القادم للولايات المتحدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق