العثور على طيار روسي بعد فقدانه في أفغانستان قبل 30 عاما

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صرح المشرع الروسي البارز فيكتور فودولاتيسكي اليوم السبت بأن روسيا تجري محادثات مع ممثلين عن الولايات المتحدة الأمريكية للوقوف على صحة تقارير إعلامية تزعم العثور على طيار حربي روسي حيا، بعد فقدانه في أفغانستان عام 1987 جراء إسقاط طائرته، وأنه يرغب في العودة إلى وطنه.

ولفت فودولاتيسكي -في تصريحات بثتها وكالة أنباء "تاس" الروسية- إلى أن "وزارة الدفاع الروسية تجري محادثات مع مندوبين من البعثة الأمريكية لدى باكستان لتأكيد هذه المعلومات.. فالمرحلة الأولى تقتضي التعرف على اسم الطيار ومتى تم إسقاط طائرته، وما إذا كان يريد فعلا العودة إلى روسيا، من أجل تقديم المساعدة والدعم لعودته إلى أقاربه وأصدقائه".

ورغم ذلك، لفت فودولاتيسكي إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن أن اسم الطيار هو سيرجي بانتليوك، نظرا لأن هناك ثلاثة طيارين مفقودين تم إسقاطهم في ذلك الوقت، مؤكدا أنه لم يتم الكشف رسميا عن اسم الطيار قائلا: "علينا الانتظار".

وكانت أنباء قد وردت أمس الخميس تقول إنه تم العثور على طيار حربي روسي حيا بعد نحو ثلاثين عاما على فقدان أثره جراء إسقاط طائرته خلال الاجتياح السوفياتي لأفغانستان واعتباره في عداد الأموات، حسبما أعلن قدامى المحاربين الروس.

وقال رئيس اتحاد المظليين فاليري فوستروتين لوكالة "ريا نوفوستي" الروسية "لا يزال حيا. إنه أمر مدهش للغاية. إنه الآن بحاجة للمساعدة".

ورفض فوستروتين الذي يرأس الجانب الروسي في اللجنة الروسية الأمريكية لأسرى الحرب والجنود المفقودين في المعارك، الكشف عن هوية الطيار بداعي السرية.

وقال فياشيسلاف كالينين، وهو نائب رئيس منظمة لقدامى المحاربين، إن الطيار الروسي أسقطت طائرته عام 1987 ويرجح أنه تخطى الستين من العمر، ويريد العودة إلى الوطن، مشيرا إلى أن الطيار قد يكون في باكستان حيث أقامت أفغانستان معتقلات لأسرى الحرب هناك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق