قطعة أثرية اُخرجت من المتاحف ليتم بيعها بمبلغ خرافي.. والمشتري مليونير

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تم بيع مزهرية ورود صينية بمبلغ خرافي لا يصدق، بعد أن أخرجت من مخزن أحد المتاحف، لتكون أحدث أثر يتم بيعه بهذا الرقم في جنون سعري كبير.

وقالت وسائل إعلامية، إن المزهرية ترجع لقرون مضت، وكانت في مخازن أحد متاحف أوكلاهوما، واشتراها ثري دفع مقابل لها14.5 مليون دولار في هونج كونج.

وصنعت المزهرية القيمة من البورسلين ومنحت لمتحف الفن "فيلبروك" في تولسا في 1960، وكانت جزءا من المقتنيات الدائمة بالمتحف، رغم أنها ظلت بالمخزن لأكثر من عقد.

يعتقد أن الإمبراطور تشيان لونج أمر بتصنيعها في عام 1700، وتعرف باسم تيانتشويبينج، أو الكرة السماوية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق