الرضيع البطل فقد روحه لإنقاذ أمه وأخته من الحريق.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لم يدخر رضيع أخر لحظات حياته في إنقاذ أمه وأخته الصغيرة، من حريق شب بمنزلهم، ميقظا إياهم في مشهد بطولي، لتجنبهم الحريق والنجاة بحياتهم، لكنه توفي بعد ركضه عبر ألسنة اللهب للاختباء في غرفة نومه لخوفه الشديد من الحريق، ليسطر بطولة كلفته حياته.

ترجع تفاصيل الواقعة عندما كانت هارتروين ويتني جونسون، 26 عاما، من ولاية كنتاكي، نائمة على الأريكة مع أبنها دي جي، صاحب العامين، وأبنتها نيلا البالغة من العمر خمسة أسابيع، عندما انفجر سخان واشغل النار بالمنزل، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل".

وفشل جهاز كشف الحرائق في رصد دخان النيران المشتعلة في شقتهم، ليستيقظ الابن الصغير ويصرخ باسم أمه لتصحو في فزع، وتجد الحريق يلتهم الغرفة.

وأمسكت الأم المرعوبة يد ابنها وحملت ابنتها الصغيرة نيلا على كتفها، قبل أن يركضوا عبر ألسنة النار المشتعلة بشقتهم، إلى الباب الأمامي في محاولة للهروب.

لكن عندما كانت تفتح الأم باب المنزل المقفول، أجبرت على ترك أبنها لجزء من الثانية، ليركض الطفل الخائف إلى غرفة نومه للاختباء فيها.

اضطرت الأم اتخاذ قرار بتركه ورائها وإنقاذ أبنتها نيلا، التي التهمت النيران فروة رأسها.

وبعد أن سلمت ابنتها إلى أحد الجيران، عادت لكنها لم تستطع الوصول إلى أبنها، ليتوفى جراء استنشاق الدخان بعد أن تسلق سريره واختبأ فيه من خوفه، في مشهد سيظل خالدًا في ذاكرة الأم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق