شاهد.. علماء يحاولون اكتشاف حفرة بليز الزرقاء الغريبة شرقي أمريكا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أجرى باحثون على غواصات أول عملية تصوير سونار ثلاثية الأبعاد للحفرة الزرقاء العظيمة في دولة بليز على الشاطئ الشرقي من وسط أمريكا.

وبحسب موقع"سوثرن فريد ساينس" المهتم بالعلوم، فإنه على ساحل دولة بليز، يوجد حفرة أشد زرقة في المحيط، تمتد على مساحة 300 متر وبعمق 124 مترا، ومع عدم وجود ضوء أو أوكسجين في هذه الحفرة يفسر لونها الغريبة، مما يجعلها مصدر دهشة وغرابة للعديد من الباحثين وعاشقين الطبيعة.

وبين الموقع أن عملية استكشاف جرت مؤخرا للحفرة، كشفت عن نتائج مثيرة للفضول بشأن ما يوجد داخل هذه الحفرة، ولأن الضوء لا يصل إلى هذه الحفرة، استخدم الفريق الصوت، وقد تمكنوا من انتاج صورة صوتية ثلاثية الأبعاد للحفرة التي نزلوا إليها عبر غواصة.

وأشار الموقع إلى أنه باستخدام الصوت الثلاثي الأبعاد، أراد الباحثون دراسة هوابط الكهوف على أعماق تتراوح بين 40 و50 مترا.

وكشفت عملية الاستكشاف على أن الحفرة الزرقاء كانت كهف جاف منذ حوالي 1 آلف سنة، وحولت كائنات بحرية تكويناته الجيوغرافية لهذا الشكل.

كما لاحظ العلماء وجود طبقة من كربونات الكالسيوم على عمق 88 مترا، حيث كان يوجد حاجز مرجاني.

كما عثر العلماء على صواعد وهوابط كلسية بالقرب من القاع، إضافة إلى تشكيلات صغيرة مغطاة بالرمل تكونت على مدار آلاف السنين.

والأهم من ذلك، وجد الباحثون مقبرة محار في الحفرة الزرقاء، حيث وجدوا مئات المحار الميتة فيه، والتي ربما دخلت هذه الحفرة الزرقاء ولم تستطع الخروج منها، وماتت بسبب نقص الأكسجين في مياهها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق