بشرة سوداء تتسبب في إقالة صاحبتها بإيطاليا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ذكرت صحيفة "العربية" أن دارًا للمسنين بإيطاليا أنهت عمل سيدة سنغالية كانت تعمل لديها، بعد إخبارها أن نزلاء الدار يشعرون بالانزعاج لكونها سوداء البشرة.

وأوضحت القناة أن السنغالية تدعى فاطمة ساي، وعملت في دار مسنين بمدينة سينيجاليا في مقاطعة انكونا وسط البلاد، غير أن إدارة الدار استغنت عنها عقب انتهاء الفترة التجريبية.

وأضافت الوكالة أن إدارة دار المسنين بررت الاستغناء عن فاطمة، بأن نزلاء الدار يشعرون بالانزعاج لكونها سوداء.

واعتبرت الإدارة، من جانبها، أنه لا يوجد أي تمييز عنصري في الأمر، مشيرة إلى أن العديد من الأجانب يعملون لديها.

من جهتها، قالت فاطمة، وهي أم لطفلين وتعيش في المدينة منذ 15 عامًا: "أريد أن أعمل فقط من أجل أبنائي".

وإثر انتشار خبر طرد فاطمة من عملها، تلقت عرض عمل من دار للمسنين في مدينة فلورنسا، شمال إيطاليا.

ونقلت الوكالة عن ماسيمو ماتي، مدير دار المسنين التي قدّمت العرض لفاطمة، قوله: "لا للعنصرية، سأشعر بالسعادة للعمل مع فاطمة، في حال فكرت بالقدوم إلى فلورنسا".

وأضاف ماتي: "مثل هذه الوقائع العنصرية تشعرني بالغضب والغثيان".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق