تعرف على كيفية استخراج سم النحل لعلاج الأمراض

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تعتبر بمثابة الخوف المحبب للكثيرين، بمجرد سماع صوتها أو لمحها في أحد الارجاء يصيبك الذعر، بلونيها الاصفر والأسود وخطوطها على جسمها، حيث تعد النحلة بمثابة فوبيا لكثير من الصغار والكبار على السواء.

ولا يعلم الكثير ان لدغة الحل تشفي الكثير من الامراض، وفي مكان ليس ببعيد، وبإحدى قرى القناطر الخيرية، تتجمع الالاف من النحل داخل مركز بحوث النحل، وهناك أبحاث و دراسات علمية تجرى يوميا من خبراء على أعلى مستوى في ذلك الامر.

ولأجل تحقيق الاستفادة القصوى من النحل، لا يعتمد المركز على استخلاص العسل وانتاجه من النحل فقط، وإنما استخراج السم منه لاستخدامه في العلاج.

سمّ النحل عبارة عن سائل عديم اللون مكوّن من البروتينات، والإنزيمات، والأحماض الأمينية قابل للذوبان، ويعدّ أحد العلاجات الشعبيّة التقليديّة المستعملة، وهناك العديد من المنتجات الطبية التي تحتوي على سمّ النحل، وتكون هذه المنتجات على هيئة حقن، أو مراهم يمكن الحصول عليها من الصيدليات.

وهذه المنتجات ليست بنفس فعاليّة لدغة النحل بالرغم من أنّ لها نفس التركيبة فهي تفقد بعض مكوّنات سمّ النحل الذي له التأثير الشفائيّ.

وله فوائد عديدة، حيث يزيد عدد كرات الدم الحمراء، وينشط الدورة الدموية ممّا يساعد على زيادة النشاط، وحيوية الجسم، كما ينشّط الخلايا العصبيّة الموجودة في الدماغ، وبالتالي يرسل إشارات حسّية تنتقل إلى الخلايا الحسيّة الموجودة أسفل الدماغ.

ولكن تعرّض الجسم إلى أكثر من لدغة قد يساعد على تليّف الجلد في حال كانت اللدغات في نفس المكان، أي أن يصبح الجلد أكثر مقاومة لدرجات الحرارة، ومقاومة للبكتيريا، كما يخفّف الوزن، فعندما تقرص النحلة الإنسان فإنّها تفرز مادّة تسمى باللعاب الأيونيّ، الذي يعمل على حرق الدهون في الجسم في المنطقة المصابة حيث يحرق ما يقارب 99% من الدهون في تلك المنطقة.

إضافة لكونه يقوّي جهاز المناعة ضد الأمراض، و يحدّ من انتشار الأورام السرطانية في الجسم. يعالج أمراض التهاب المفاصل، وتصلّب الأنسجة، والحمى الروماتزمية، كما يعالح ضمور العصب السمعيّ، والعقم لدى النساء، والرجال، ويعالج الصداع المزمن والقولون العصبي، فضلا عن علاج أمراض الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة وعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال.

من جانبها قالت الدكتورة عايدة عبد العزيز الباحثة في قسم بحوث النحل بمعهد وقاية النباتات فرع القناطر، إن سم النحل يتم استخراجه عن طريق اللسع المباشر من النحلة بالجلد أو عن بواسطة جهاز معين لاستخراج السم، مشيرة إلى أن اللسع المباشر يعد فعالا أكثر لتطاير بعض المركبات أثناء عملية استخراجه عبر الجهاز مما يفقد السم بعض مكوناته.

وأوضحت أن جهاز تجميع السم يقوم على فكرة اسخراج كمية من السم من النحل دون الأضرار به مقارنة بطريقة السم المباشر التي تموت النحلة بعد اللسع مباشرة بخمس دقائق.

وتابعت: "يعتمد الجهاز على فكرة الصدمة الكهربائية للنحل، تنبيها له بوجود خطر فيبدأ النحل بإفراغ السم بداخله للدفاع عن نفسه، ليسقط السم على لوح زجاج ويتم تجميعه بعدها بآلة حادة ووتجميعها داخل أنابيب و وضعها بالثلاجة لداخل استخدامها".

وفي السياق ذاته أوضح إسماعيل مصطفى مهندس زراعي بفرع بحوث النحل بالقناطر الخيرية، ان جهاز تجميع السم عباره عن لوح خشب مثبت طرفيه يحملان شحنات كهربائية موجبه والاخرى سالبة، ويتم وضعها فوق خلية مكتظة بالنحل وتغطيتها، ويبدأ الصعق في أقل من ثانية، ويبدأ النحل إخراج سمه ليتكون على اللوح الزجاجي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق