إل جي تساهم في بناء مدينة نيوم بمجموعة من الحلول المستقبلية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلنت السعودية مؤخرًا عن مشروع إقامة مدينة نيوم المستقبلية التي تمتد إلى مصر والأردن، ما يضع شركة إل جي بصفتها شركة رائدة عالميًا في كل ما يخص المستقبل والتكنولوجيا، أمام تحديات وتصورات كبيرة لما يمكن أن يتضمنه المستقبل من إمكانيات وتقنيات حديثة تتناسب مع مختلف المشاريع المستهدفة لإقامة تلك المدن المستقبلية لتتوافق تمامًا مع الكفاءة في استهلاك الطاقة وتكنولوجيا انترنت الاشياء وأحدث وسائل النقل الذكية لابتكار تجربة عيش مستقبلية تمامًا، ومع سعي البشرية لابتكار مساحات عيش أفضل، تقدم إل جي وحدها مجموعة واسعة من الحلول التكنولوجية اللازمة لتلبي طلب مجتمعات المستقبل.

تقدر الإحصائيات العامة عدد السكان في مصر لما قد يفوق 100 مليون نسمة، ويأتي هذا المعدل المتسارع للنمو ليشير إلى منافسة أكثر حدة على الموارد الأساسية كالماء، إلى جانب ارتفاع معدل الهجرة الجماعية إلى المناطق الحضرية، وتظهر ظروف معيشية مزرية عند حدوث هذا الأمر بسرعة كبيرة تجعل المدن عاجزة على التكيف معها، وتُعاني هذه المناطق من ضعف البنية التحتية وخدمات النقل العامة، مما يجعل من الصعب على السكان التأقلم مع الحياة في المدينة. لتأتي مدن المستقبل المصممة مع مراعاة الكفاءة في الاستهلاك كحل وحيد وشامل للارتفاع الكبير والمفاجئ في عدد السكان ومواجهة انبعاث الغازات من البيوت عن طريق تأسيس مجتمعات صديقة للبيئة أكثر ذكاءً، ويمكن للمدن المستقبلية المستديمة أن تحد من تأثيرها البيئي وتوقف تأثيرات التغير المناخي، ولكي تكون هذه المدن الجديدة ناجحة، يجب أن تجمع بين التقنيات الأفضل والرؤى الأحدث للمخططين المدنيين، وسيظهر هنا كيف تتناسب مجموعة الحلول المتقدمة من إل جي مع مدن المستقبل.

تأتي إل جي دائمًا بالحلول قبل وقوع المشكلات والأزمات، حيث تتجه الحكومة المصرية حاليًا إلى استخدام مصادر جديدة للطاقة وعلى رأسها الطاقة الشمسية، والتي تصدرت إل جي من خلالها قائمة الابتكارات والتقنيات عالميًا عبر ألواح إل جي الحائزة على جوائز عديدة كألواح "NeON 2" والتي تُعد مثالًا حيًا عن الحلول الشمسية المستقبلية ذات الأداء والموثوقية الفائقة المطورة والصلابة التي تتميز بها هذه الألواح، بالإضافة إلى قدرتها على التكّيُف حيث من الممكن إستخدامها في عدة مواقع مختلفة، كما تمثل الطرق الشمسية والمباني المشيدة باستخدام الألواح اللدنة عرضًا مسبقًا مثيرًا للاهتمام لهذه الأفكار.

مدينة الغد سيتم تحديدها من خلال ما تحرزه من تقدم في مجالي التكنولوجيا الذكية والحلول الخضراء التي تتمتع بالكفاءة في استهلاك الطاقة، حيث توحد نظم إدارة الطاقة (EMS) بين الكفاءة في استهلاك الطاقة والسمات الفضلى للحلول الذكية لتحقيق الأداء الأمثل وابتكار مزايا لا تحصى للمستخدم، حتى بات من المتوقع أن تبلغ قيمة السوق 70 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2022، بمعدل نمو مثير للإعجاب يبلغ 12 بالمائة، وتعمل حلول نظم إدارة الطاقة الحديثة المتوفرة للمنازل والمباني المكتبية والمساحات التجارية، على رصد الأداء والتحكم به وجعله في الوضع الأمثل حيثما يتم تركيبها.

كما أن نظم إدارة الطاقة الحديثة قادرة أيضًا على العمل في مرافق متنوعة الاستخدامات لتحقيق الاستفادة المثلى عبر مواقع متعددة ذات إعدادات مناخية مختلفة - كالفنادق والمطاعم. فالقدرة على التكيف والتحسن مع الزمن يجعل تلك النظم المتفوقة عنصرًا ضروريًا في التخطيط المدني الموجه للمستقبل. كما تقدم هذه الحلول سيناريو حقيقيًا ناجحًا لسكان أي مدينة مستقبلية عن طريق خفض استهلاك الطاقة والتعزيز الكامل للراحة والرضا، وما كان من إل جي إلا أن تُحرز تقدمًا كبيرًا في حلول نظم إدارة الطاقة الحديثة لجعل الترشيد في استهلاك الطاقة أمرًا ممكنًا. حيث يتيح التحليل السريع للبيانات وبرامج المحاكاة للنظم بأن تصبح أفضل مع مرور الوقت وبأن تعزز باستمرار من أدائها الخاص. وقد حصدت حلول نظم إدارة الطاقة من إل جي جوائز عديدة في حفل توزيع جوائز "Red Dot Awards" (جوائز تصميم المنتجات العالمية) وحفل توزيع جوائز "IDEA Awards" (جوائز التميز في مجال التصميم الداخلي).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق